طفل 13 سنة ينتحر .. ويشرح السبب برسالة هزت امريكا بكاملها


هزت فاجعة انتحار طفل الرأي العام الاميركي، وبات حديث الصحافة ومختلف وسائل الاعلام التي ركزّت على القضية الخطرة التي تحدث عنها في رسالة تركها قبل انتحاره.

نشرت New York Daily News قصة الطفل دانيال فيتزباتريك (13 عاماً) الذي انتحر لأنه يعاني من اضطهاد زملائه له في المدرسة، وسخريتهم منه واعتدائهم المتكرر عليه رغم مسالمته الشديدة.

وأفادت إلى أن الطفل اشتكى مرات عدة إلى معلميه من الاعتداءات التي يتعرض لها، إلا انهم لم يحركوا ساكنًا، ما أجبره للإقدام على هذا التصرف العنيف في حق نفسه والانتحار.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن الطفل انتحر على سطح منزله بشنق نفسه، تاركاً خلفه رسالة يشرح فيها لوالديه سبب إقدامه على فعلته، قائلًا إن مدرسيه هم السبب، وإنه تعرض للإحراج آلاف المرات دون أن يقف بجانبه أحد.

واشتكى الطفل في رسالته الأخيرة عدم دفاع أي مدرس عنه، أو تدخل أساتذته لوقف الاعتداءات المتكررة ضده، كما اشتكى زملاءه الذين يفتقرون لأبسط قواعد الذوق والإنسانية والاحترام.

وناشد الأب بضرورة وقف اعتداءات بعض الطلبة ضد زملائهم، كما ناشد الآباء الاستماع لأطفالهم حين يشكون ما يتعرضون له في المدرسة، حتى لا يكون مصيرهم كابنه.

أضف تعليقك

تعليقات  0