خطف ابن «آل تشابو» يبشر بحرب عصابات في المكسيك


أثار خطف ابن بارون المخدرات المكسيكي «ال تشابو» مخاوف من اندلاع حرب جديدة بين عصابات مخدرات متنافسة في البلاد التي تشهد عمليات عنف.

واكدت الشرطة ان خيسوس غوزمان، أحد ابناء «ال تشابو» من زواجه الاول، هو من بين ستة اشخاص تم خطفهم الاثنين من منتجع بويرتو فالارتا البحري.

واشارت السلطات الى ان الادلة الاولية ترجح مسؤولية عصابة خاليسكو «الجيل الجديد» عن عملية الخطف. وتشهد بويرتو فالارتا الواقعة على ساحل المحيط الهادئ في المكسيك، تناميا في نفوذ عصابة خاليسكو «الجيل الجديد».

وقد يؤدي خطف خيسوس الى اندلاع معركة عنيفة بين عصابة «الجيل الجديد» وعصابة «ال تشابو» التي تنشط في ولاية سينالوا للسيطرة على طرق تهريب المخدرات الى الولايات المتحدة.

وحذر حاكما الولايتين المكسيكيتين اللتين تنشط فيهما العصابتان من هجمات انتقامية، وقال محافظ خاليسكو، أريستوتلس ساندوفال «اننا ننسق مع الحكومة الاتحادية لتعزيز (امن) المناطق»، اما حاكم سينالوا، ماريو لوبيز فالديز، فحذر من احتمال «اشتعال» معركة بين العصابتين بحسب الفرنسية.

وتعد المكسيك محورا لتجارة المخدرات في العالم، وهي ايضا مسرح لعمليات عنف ونزاعات ضارية بين عصابات التهريب المتنافسة.

أضف تعليقك

تعليقات  0