هاربة من «الطب النفسي» تطعن «عريف» بسكين ثم تطعن نفسها


نجا عريف من دوريات مرور العاصمة من الموت المحقق، بعد أن اقدمت مواطنة ثلاثينية مختلة عقليا على تسديد طعنة مابين الكتف والقلب أثناء محاولتها الهروب من مستشفى الطب النفسي خلال تلقيها العلاج برفقة والدها، وانتهت بطعن نفسها في البطن.

وقال مصدر أمني أنه أثناء قيام دورية تابعة لمرور العاصمة بأعمالها الروتينية بالقرب من مستشفى الطب النفسي، شاهد قائدها وهو عسكري برتبة «عريف» سياره اسعاف تلاحق امرأة هاربة من الطب النفسي، ولدى محاولته تقديم المساعد واستيقافها ولدى نزوله من الدورية، تبين أنها بحالة غير طبيعية، وفوجئ باتجاهها نحوه ممسكه بسلاح حاد «سكين»، فحاول تفاديها والإمساك بالسكين الا أنه فشل فسددت له طعنة أسفل كتفه وقريبة من قلبه، وحاولت الجانية الفرارلكنها قامت بطعن نفسها في «البطن» دون سابق إنذار، حينها تم استدعاء سيارات اسعاف الى الموقع ونقل العسكري المصاب و «المريضة» الى المستشفى لتلقي العلاج اللازم الا انها حاولت الإعتداء على المسعفين وصولا الى المستشفى، كما حاولت الاعتداءعلى الطاقم الطبي أيضا.

أضف تعليقك

تعليقات  0