بريطانيا تطلق ضرائب على المشروبات الغازية لمكافحة السمنة


قالت الحكومة البريطانية اليوم إنها ستفرض ضرائب على الشركات التي تبيع منتجات المشروبات الغازية كما ستستثمر أموالاً في برامج صحية عن أطفال المدارس في إطار إستراتجيتها لمكافحة السمنة.

وتسببت هذه الخطة في غضب واسع النطاق للشركات المسؤولة عن صناعة المشروبات الغازية والتي حاولت خفض مستوى السكريات في منتجاتها من أجل الأطفال، مشيرةً إلى أن الأطفال في المملكة المتحدة بين عمر العامين والخمسة عشر عاماً يعانون من السمنة المفرطة بالفعل أو زيادة الوزن.

وفي بيان مفصل عن الإستراتيجية التي تم العمل عليها لسنوات، قالت وزارة المالية إن السمنة المفرطة تكلف بريطانيا مليارات الدولارات سنوياً في برامج مكافحتها والحفاظ على صحة الأطفال.

ورغم هذا التوجه الملحوظ في بريطانيا، إلا أن الحملات الصحية انتقدت الإستراتيجية ووصفتها بـ"الضعيفة وغير الكافية"، وذكر أحد مسؤولي هذه الجمعيات "جراهام ماكروجر" لـ"رويترز" إنها بمثابة رد فعل سلبي من الحكومة على السمنة المفرطة ومرض السكري المنتشر والذي سيتسبب في عبء مالي على الخدمات الصحية.

أضف تعليقك

تعليقات  0