الفريق الفهد للقيادات المتقاعدة: عندما يترجل القائد عن موقعه فإن ذلك لا يعني نهاية العطاء


موضحاً أنه عندما يترجل القائد عن موقعه فإن ذلك لا يعني نهاية العطاء.. ولكنها سنة الحياة وتعاقب الأجيال، مشدداً على أن المؤسسة الأمنية ستظل تفخر بهم لأنهم من أبنائها المخلصين.

من جانبهم توجهت القيادات الأمنية التي بلغت سن التقاعد للرتبة بالشكر والتقدير لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد، ولوكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان فهد الفهد، على هذا اللقاء، معاهدين الله على أن يظلوا دائماً رهن الإشارة لتلقي نداء الواجب.

وعلمت الراي الإلكترونية أن الوزارة استدعت 16 من ضباطها، وأبلغتهم بضرورة تقديم طلبات التقاعد لبلوغهم السن القانونية ووضعها على مكتب القيادة خلال هذا الأسبوع.

وأُبلغ الضباط ( 6 عمداء، 5 عقداء، 5 ألوية) بأن القيادة ستضطر لتفعيل مادة 98 من قانون الشرطة والتي تتيح لوزير الداخلية الإحالة الإجبارية للتقاعد، في حال لم يتقدموا بها طواعية.

أضف تعليقك

تعليقات  0