4 أخطاء شائعة حول آلام الظهر يقع فيها البعض


تعد آلام أسفل الظهر سببا في بعض الأحيان للإعاقة إضافة إلى الأضرار الأخرى الناتجة عنها ولا يعرف البعض كيف يتعاملون مع تلك الآلام بطريقة صحية ويتبعون طرقا خاطئة.

ونستعرض فيما يلي أبرز 4 خرافات حول آلام أسفل الظهر يؤمن بها الكثير من الأشخاص:

1- الحركة ستزيد آلام الظهر من المعتقدات الخاطئة أن الحركة ستزيد من آلام الظهر، وأن الراحة في الفراش تساعد على شد الظهر. على العكس لا ينبغي الخوف من الالتواء أو الانحناء بطريقة صحيحة، فالعضلات المتشنجة بسبب الألم، سترتخي عند الحركة حركات خفيفة، أما الحركة في السرير فأحياناً تزيد آلام الظهر.

2- تجنب القيام بتمارين رياضية معتقد خاطئ فلا تدع آلام ظهرك تمنعك من الاستمتاع بممارسة الرياضة والقيام بالأنشطة المعتادة، فأغلب الدراسات أشارت إلى أن المشي والتدريبات الرياضية تسهم كثيراً في علاج آلام الظهر، حتى هؤلاء الذين اعتادوا على رفع أثقال، بإمكانهم القيام بها، لكن يتم الأمر بشكل تدريجي، فالأهم الطريقة التي يتم بها رفع الأوزان عن طريق استخدام الساق وليس الانحناء أو الدوران بطريقة خاطئة.

3- صورة الأشعة ستظهر بدقة سبب الألم هناك ارتباط ضعيف بين نتائج صور الأشعة والمسح ومصادر الألم، فمعظم البالغين الذين لا يشعرون بآلام في ظهرهم سوف يتغير تشريح العمود الفقري لديهم ارتباطاً بالعمر والذي قد لا يتسبب في حدوث أي مشاكل أو آلام في الظهر، فليس دائماً الصورة تظهر حجم الألم.

4- حقائب المدرسة الثقيلة تسبب آلام الظهر معتقد خاطئ فالحقائب المدرسية آمنة، وليس هناك أي علاقة بين حقائب المدرسة الثقيلة وآلام الظهر، لكن يجب العلم بأن الحمولة الثقيلة تزيد من الألم لمن يعانون من آلام في ظهرهم.ومن الطبيعي أن يشعر المرء خلال مراحل حياته بآلام في ظهره عند القيام بالأعمال الحياتية اليومية بما في ذلك الانحناء أو حمل أشياء ثقيلة أو ممارسة تمارين رياضية، لكن يجب زيارة الطبيب لتلقي بعض الإرشادات والنصائح لمداواة هذه الآلام.

أضف تعليقك

تعليقات  0