نائب الرئيس الامريكي: واشنطن دعت الأكراد لعدم العبور الى غرب الفرات


قال نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الاربعاء إن واشنطن أبلغت الميليشيات الكردية بعدم العبور إلى غرب الفرات حيث تقع بلدة جرابلس القريبة من الحدود التركية.

وأضاف بايدن خلال مؤتمر صحفي عقده في أنقرة مع رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم "قلنا بوضوح إن على هذه القوات أن لا تعبر النهر مجددا" وذلك في إشارة إلى قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل المقاتلون الأكراد القسم الأكبر منها.

وكانت انقرة قد طالبت واشنطن بعد سيطرة هذه القوات على مدينة منبج السورية بضرورة تنفيذ تعهدها بعدم بقاء قوات الاتحاد الديمقراطي المنضوية تحت لواء قوات سوريا الديمقراطية في المدينة بعد تخليصها من قبضة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

على صعيد اخر ذكر نائب الرئيس الامريكي أن بلاده تتعاون مع تركيا في تقييم الأدلة ضد زعيم ما يسمى (الكيان الموازي) المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن الذي تريد أنقرة تسلمه بعد محاولة الانقلاب في يوليو الماضي لكنه شدد على ضرورة الوفاء بالمعايير القانونية.

وأكد بايدن إن الولايات المتحدة ستواصل التعاون طالما استمرت تركيا في تقديم معلومات إضافية في شأن غولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب.

وذكر أن الولايات المتحدة لا مصلحة لها في حماية أي شخص ألحق ضررا بحليف مبينا أن واشنطن قدمت دعما قويا لتركيا في أعقاب الانقلاب الفاشل.

وأكد بايدن أنه "ليس لتركيا حليف أقرب من الولايات المتحدة" متعهدا بتوفير كل الدعم للحكومة التركية. من جانبه قال رئيس الوزراء التركي إن بلاده توصلت لاتفاق مع الولايات المتحدة إلى اتفاق بعدم جواز انتقال قوات كردية إلى المناطق الواقعة غرب الفرات في سوريا.

واضاف يلدرم أن "الحفاظ على وحدة سوريا وتشكيل حكومة تمثل الجميع مبدآن مهمان لحل الأزمة السورية".

وقال ان تركيا والولايات المتحدة ينبغي ألا تسمحا لأي أحداث بأن تضر بعلاقتهما لكنه أضاف أنه يتوقع أن تبدأ العملية القانونية لتسليم غولن دون تأخير

أضف تعليقك

تعليقات  0