الهلال الأحمر الكويتي يفتح غدا باب التبرع للمشروع التعليمي (عطهم فرصة)


أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي فتح أبوابها غدا الأحد أمام حملة التبرعات لمصلحة المشروع الخيري التعليمي لأطفال الأسر المحتاجة داخل الكويت تحت شعار (عطهم فرصة) ولمدة خمسة أيام.

وقالت الأمين العام للجمعية مها البرجس  اليوم السبت إن أهمية دعم هذا المشروع التعليمي الخيري تأتي من انعكاسه الإيجابي على أطفال الأسر المحتاجة والحرص على دعمهم واستمرارهم في الانخراط بالعملية التعليمية.

وأضافت البرجس أن المشروع يهدف إلى ضمان مستقبل كل أسرة محتاجة من خلال دعم تعليم أبنائها والإشراف على تحصيلهم العلمي إذ إن هناك طلبة داخل الكويت أثقلت الرسوم الدراسية كاهلهم ولا يستطيعون الاستمرار فى التعليم والتحصيل والدراسة لذا تساهم التبرعات في استمرارهم بدراستهم وبناء مستقبلهم بأفضل صورة.

ودعت إلى التفاعل مع حملة التبرعات لمشروع (عطهم فرصة) سواء من المواطنين و المقيمين والشركات وجميع الجهات الرسمية والخاصة والمشاركة في هذه الحملة للتخفيف على الأسر المحتاجة التي هي بأمس الحاجة إلى المساعدة.

وأعربت عن فخر الجمعية بهذه المبادرات التي تعكس مدى الوعي بالمسؤولية الاجتماعية والإنسانية الملقاة على عاتق الأفراد الفاعلين في المجتمع.

وبينت أن الجمعية جاهزة لاستقبال التبرعات المادية في مقرها غدا لمدة خمسة أيام على فترتين صباحية من الساعة التاسعة صباحا إلى الساعة الثانية عشرة ظهرا ومسائية من الخامسة إلى الثامنة ليلا أما التبرع على الموقع الإلكتروني للجمعية فسيستمر فترة أطول.

وكانت الجمعية قد أطلقت في 21 أغسطس الجاري مشروع (عطهم فرصة) ويعنى بتغطية تكاليف جميع المتقدمين من الطلبة غير القادرين على دفع المصاريف الدراسية لتكون الفرصة متساوية لدى جميع الأطفال الذين يتلقون الدراسة داخل الكويت.

وينطلق ذلك من أهمية الملف التعليمي كباقي الملفات الإغاثية والطبية من حيث إسهامه في بناء الإنسان من خلال دعم الطلبة من الأسر المحتاجة والحيلولة دون تخلفهم عن الالتحاق بالعملية التعليمية والتسرب خارج المدارس.

أضف تعليقك

تعليقات  0