‏القنصلية السعودية توضح حقيقة "ضرب عائلة سعودية في إسطنبول"


أوضحت قنصلية المملكة العربية السعودية في إسطنبول، الأحد، تفاصيل شجار لسعوديين في المدينة التركية، وذلك بعدما تصدر وسم "ضرب_عايله_سعوديه_في_اسطنبول"، موقع "تويتر" في المملكة وسط انتقادات حادة ودعوات إلى مقاطعة زيارة تركيا، مشيرين إلى أن هذه الواقعة ليست الوحيدة.

وذكرت القنصلية، في بيان، أنها "تلقت اتصالا، مساء السبت، يفيد بحدوث شجار بين سائق قاطرة في أحد أحياء إسطنبول وعائلة سعودية، وفي أثناء الشجار حضرت الشرطة لإنهاء المشكلة مما أدى إلى تدخل مواطنين سعوديين آخرين كانوا يتواجدون في موقع الحادث وليس لهم علاقة مباشرة بالحادث أو بالعائلة التي بدأت الشجار مع سائق القاطرة مما أدى إلى تفاقم المشكلة وحجز بعض أولئك السعوديين المتواجدين في موقع الحادث".

وأضاف البيان: "فور تلقيها البلاغ، قامت القنصلية بإرسال 2 من موظفيها لموقع الحادث ومباشرة الحادث حيث تبين أنها عائلة خليجية من بينها أفراد سعوديين وقامت القنصلية بالتواصل مع مسؤولين في ألمن التركي وإطلاق سراح المواطنين السعوديين الموقوفين وإنهاء القضية بتنازل جميع الأطراف".

وأكدت القنصلية على "ضرورة اتباع الأنظمة والتعليمات وتوخي الحيطة والحذر والاتصال بالقنصلية عند الحاجة للمساعدة".

أضف تعليقك

تعليقات  0