بعد ارتفاع أسعار البنزين .. لا تغير وقودك قبل سؤال الوكيل!


 تفاعل متخصصون مع توقعات اندفاع عدد من المستهلكين إلى تغيير نوع الوقود الذي يستخدمونه لسياراتهم بعد دخول الأسعار الجديدة حيز التنفيذ، ناصحين المستهلكين بالرجوع الى مواصفات الشركة المصنعة لسياراتهم قبل الإقدام على تغيير الوقود لتحاشي حدوث أي مشاكل مستقبلية.

وحيث من المرجح جنوح المستهلكين إلى تغيير نوع الوقود المستخدم لسياراتهم أفاد المتخصصون بأن التحول من استهلاك وقود الترا الى خصوصي، او من خصوصي إلى الممتاز، يتطلب خطوة سابقة بفهم خصائص البنزين والدور الذي يلعبه مقياس رقم الاوكتان في المحركات وتداعيات تغيير نوع الوقود المستخدم.

وشددوا على ضرورة العودة إلى دليل المستخدم لكل سيارة للتأكد من نوع البنزين المناسب لها موضحين أن شركات صناعة السيارات هي التي تحدد رقم الاوكتان المطلوب بالحد الأدنى لمحركات سياراتها".

وبينوا أن استخدام الاوكتان الخاطئ في محركات السيارات له اثار جانبية.

ففي حال استخدام الاوكتان الأقل مما هو مطلوب لمحرك السيارة فان هذا الأمر سيتسبب في وجود صوت بالمحرك «قرقعة»، الأمر الذي سيؤدي إلى إضعاف قوة المحرك، وفي حال استخدام اوكتان أكثر مما هو مطلوب لمحرك سيارتك فهو أمر غير ضروري وهدر للنقود.

وأجمع خبراء على ان غالبية السيارات تتقبل السير بوقود البنزين برقم أوكتان 91، باستثناء المحركات ذات الدوران العالي والمتزودة بتقنية تعدد الصمامات Multi Valve بواقع 4 صمامات لكل اسطوانة، مثل السيارات الرياضية الحديثة ذات المحركات التي تحمل الرمز 16V لمحركات الاسطوانات الأربع و24V لمحركات الاسطوانات الست و32V لمحركات الاسطوانات الثماني، مثل هذه المحركات تتطلب التزود ببنزين 95 أوكتان، الذي يتناسب مع حاجتها للاحتراق السريع.

أما السيارات الصغيرة أو المتوسطة أو تلك القديمة، والتي تسير بمحركات عادية ذات دوران متوسط، سواء كانت تستخدم البخاخ أو لا، فلا حاجة لتزودها بالبنزبن برقم أوكتان 95، ويمكنها أن تعمل بكفاءة مع بنزين 90 أوكتان.

أضف تعليقك

تعليقات  0