هولاند: فرنسا مستعدة دائما للعمل مع دول الخليج


أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الثلاثاء عمق العلاقات الوثيقة التي تم بناؤها بين بلاده ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وحرص باريس على استمرار التعاون بين الجانبين في مكافحة الارهاب والسعي لاستقرار المنطقة.

وقال هولاند لدى اجتماعه بسفراء بلاده في قصر الاليزيه ان «فرنسا مستعدة دائما للعمل مع دول الخليج وتعزيز العلاقات الودية وأيضا العمل على سد الفجوة مع إيران في إطار سعيها لإعادة اندماجها داخل المجتمع الدولي».

واضاف أن فرنسا تفضل هذا الاندماج بعد عقود من العزلة التي فرضت على طهران بسبب برنامجها النووي المثير للجدل مشددا على ضرورة ان تساهم ايران في تهدئة الأوضاع في المنطقة ان كانت ترغب في العودة الى المجتمع الدولي. كما أكد استعداد فرنسا «لتسهيل هذه العملية» مع دول الخليج لا سيما وان باريس عملت على بناء الثقة مع دول المنطقة.

واوضح ان فرنسا ترى ان دول الخليج تتمتع بالقدرة على لعب دور وسيط نافع في المنطقة. وكانت مجموعة (5 + 1) التي تضم الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى المانيا توصلت العام الماضي الى اتفاق شامل مع ايران ينهي ازمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما على خلفية برنامج طهران النووي.

ويقضي الاتفاق برفع العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي.

أضف تعليقك

تعليقات  0