محمد بن راشد يكشف عن مدينة المستقبل .. تستقبل 100 مليون زائر سنويا


أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الأمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن مشروع إنشاء مدينة مصغرة على مساحة 47 مليون قدم مربع لتكون نموذجا متكاملا لمستقبل التطوير العمراني في إمارة دبي ومدن المستقبل عالمي.

وتمثل المدينة التي تقع على شارع الشيخ زايد والتي تم تسميتها "جميرا سنترال" أفضل تصور عالمي للمدينة المتوازنة بيئيا وعمرانيا واجتماعيا وخدماتيا ضمن رؤية سموه لكيفية تطور المدن المستقبلية وتصوره أيضا لتطور إمارة دبي خلال العقود القادمة.

وعمل على تصميم مدينة المستقبل النموذجية "جميرا سنترال" أكثر من 19 جهة حكومية وخاصة بالتعاون مع مجموعة استشاريين عالميين وبقيادة دبي القابضة خلال العامين الماضيين بدون أي تسريبات صحفية حفاظا على سرية المشروع الذي كلفهم به صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وتقع "جميرا سنترال" على شارع الشيخ زايد ويمكن الوصول لها عبر أكثر من 25 مدخلا .. كما تحقق المدينة لسكانها اكتفاء داخليا من ناحية المرافق مع وجود مدارس ومستشفيات ومكاتب وسكن وحدائق ومراكز تسوق وخدمات شرطة ذكية ومرافق مجتمعية وخدمية متكاملة.

وتضم "جميرا سنترال" شبكة طرق متكاملة للدراجات الهوائية لتقليل تلوث بيئتها الداخلية وتوفير بيئة صحية لسكانها، و56% من مساحة المدينة تضم ساحات مفتوحة وخضراء لخلق توازن عمراني وبيئي وصحي لكافة السكان والزائرين. كما تضم "جميرا سنترال" مليون قدم مربع من الممرات المغطاة لجعل بيئتها الخارجية مريحة للمشي والتسوق الخارجي صيفا وشتاء، وتعتبر "جميرا سنترال" أيضا وجهة تسوقية عالمية حيث تضم 9 ملايين قدم مربع من المساحات التسوقية موزعة على 3 مولات وعلى مناطق تسوق خارجية على مساحة 4.5 ملايين قدم مربع مع أكثر من 44 ألف موقف للسيارات.

وتشكل "جميرا سنترال" أيضا وجهة سياحية فريدة من نوعها بأكبر عدد من الغرف الفندقية في منطقة واحدة حيث تبلغ عدد الغرف الفندقية التي تضمها المدينة المصغرة 7200 غرفة فندقية مستعدة لاستقبال ملايين الزوار والعوائل كل سنة.

وتعتبر مدينة المستقبل المصغرة "جميرا سنترال" - والتي تم الكشف عنها بحضور أحمد بن بيات نائب الرئيس والعضو المنتدب لدبي القابضة وفاضل العلي الرئيس التنفيذي لدبي القابضة وهدى بوحميد الرئيس التنفيذي للتسويق في دبي القابضة - هدية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لكافة مدن العالم، حيث تم استثمار الكثير من الجهود والدراسات خلال العامين السابقين لتحقيق البيئة الأكثر توازنا وراحة لسكانها والأكثر جذبا للزوار والسياح، وبالتالي فهي تمثل نموذجا حقيقيا واقعيا يمكن لكافة مدن العالم التعلم منه واختبار كافة أنواع الممارسات الحضرية والعمرانية والتقنية من خلالها.

كما أن ما يميز مشروع "جميرا سنترال" أيضا بأن كافة مخططاتها وتصاميمها وأفكارها تم اعتمادها من كافة الجهات التنظيمية والحكومية في دبي والتنفيذ حيث سيبدأ خلال الأشهر القادمة.


أضف تعليقك

تعليقات  0