‏«الداخلية» تحبط تهريب 3 ملايين حبة «كبتاغون».. حاول سوري إدخالها إلى البلاد


 أشرف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ محمد الخالد على فض أحراز كمية كبيرة من الحبوب المخدرة (كبتاغون) تقدر بما يقارب 3 مليون حبة، كانت مخبأة داخل مكائن ضغط هواء (كمبريسرات)، حاول وافد سوري إدخالها إلى البلاد.

وأعرب خلال حضوره لعملية تحريز الحبوب المخدرة واستخراجها من مخابئها بحضور وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد عن اعتزازه وتقديره لجهود رجال مكافحة المخدرات واخوانهم في الادارة العامة للجمارك على جهودهم المستمرة في التصدي لهؤلاء المجرمين وحماية ابناءنا امل الحاضر وبناة المستقبل.

واكد ثقته برجال مكافحة المخدرات وقدرتهم على مواكبة الاساليب الاجرامية الحديثة والمبتكرة لتهريب المخدرات، مؤكدا ان رجال الداخلية سيظلون السد المنيع في وجه كل من تسول له نفسه المساس بآمن الوطن وسلامة المواطنين والمقيمين.

ودعا رجال مكافحة المخدرات الى المزيد من الجاهزية والتفاني في أداء واجبهم المتمثل بحماية الوطن والحفاظ على سلامة المواطنين والمقيمين، مشيدا بقدرتهم على منع مهربي ومروجي المخدرات من ادخال سمومهم القاتلة التي تريد الدمار لشبابنا داعيا رجال المكافحة لبذل كل الطاقات من اجل الملاحقة والمتابعة لمن يقوم من الخارج بتصدير تلك السموم لبلدنا ومعرفة وجهتها ومصدرها تمهيدا لاتخاذ الاجراءات القانونية والامنية.

من جانبه أشار الفريق الفهد الى ان الضبطيات المتتالية والضربات الموجعة التي توجه لتجار السموم البيضاء ما كانت لتتحقق لولا اليقظة والكفاءة التي يتمتع بها رجال مكافحة المخدرات والتعاون الوثيق بين اجهزة المكافحة على صعيد المنطقة بشكل عام ودول مجلس التعاون الخليجي بشكل خاص. ونوه الفريق الفهد الى ان محاولات اغراق البلاد بهذه الافة أصبحت أكثر شراسة واحترافية، خصوصا في مجالي الترويج والتهريب، وعلينا بذل المزيد من الجهود والوقوف بكل قوة لمواجهة هذا الخطر ومحاربة هذه الآفة والقضاء عليها.

واستمع الوزير الخالد إلى شرح من مدير عام الادارة العامة لمكافحة المخدرات بالوكالة العقيد وليد الدريعي والتي تتلخص بتمكن الاجهزة الامنية وبالتعاون مع العاملين في الادارة العامة للجمارك من إحباط محاولة التهريب عن طريق متابعة معلومة من أحد المصادر تفيد بوجود حاوية قادمة من إحدى الدول الاوروبية وتحتوي على عدد من مكائن ضغط هواء (كمبريسرات) مخبأ بداخلها كمية كبيرة من الحبوب المخدرة (كبتاغون)، حيث تم متابعة المعلومة وتتبع خط سير الحاوية حتى وصولها الى البلاد.

وأضاف انه تم الاتفاق مع الادارة العامة للجمارك بتسهيل خروج الحاوية من الميناء ووضعها تحت المراقبة الى حين وصولها إلى مكان التسليم، حيث وصلت إلى احدى الساحات الترابية بمنطقة جليب الشيوخ، حيث حضر المتهم المدعو حاتم احميد حمد (سوري الجنسية ومن مواليد 1997) لتسلم الحاوية وتم ضبطه اثناء تفقده للشحنة.

وذكر الدريعي انه بالتحقيق مع ذلك الشخص اقر واعترف بأن الشحنة تخصه حيث يقوم بجلب المؤثرات العقلية والمواد المخدرة ومحاولة ادخالها الى البلاد عن طريق احدى الدول الاوروبية، مضيفا انه تم احالة المتهم الى الجهة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

أضف تعليقك

تعليقات  0