فواز الفرح تقدم باستقالته من رئاسة «الطيران المدني».. ووزير المواصلات وافق عليها


تقدم رئيس الإدارة العامة للطيران المدني فواز الفرح، اليوم الثلاثاء، باستقالته، إلى وزير المواصلات عيسى الكندري، وقد وافق الوزير عليها.

وللفرح خدمة طويلة في الطيران المدني امتدت لأكثر من 35 عاما تقلد خلالها العديد من المناصب، حيث بدأ مسيرته الوظيفية في الادارة العامة للطيران المدني عام 1981 كباحث إداري، ثم عين مراقبا للعلاقات الدولية بإدارة النقل الجوي عام 1987، ومن ثم عين مديرا لإدارة النقل الجوي عام 1988.

وفي عام 1996 تم تكليفه مديرا لإدارة سلامة الطيران، وأدت الجهود التي ساهم بها حينئذ إلى إحراز دولة الكويت تصنيف الفئة الأولى في مجال السلامة الجوية لدى إدارة الطيران الفيدرالي الأمريكية «FAA»، وفي عام 1997 صدر مرسوم بتعيينه بدرجة وكيل وزارة مساعد نائبا لمديرعام الطيران المدني لشؤون سلامة الطيران والنقل الجوي.

وفي بداية عام 2007 صدر مرسوم بمنحه الدرجة الممتازة وتعيينه رئيسا للإدارة العامة للطيران المدني الذي ظل يشغله حتى طلبه للتقاعد.

وخلال مسيرته الوظيفية التحق فواز الفرح بالعديد من الدورات التدريبية المتخصصة في مجالات الطيران المختلفة، وترأس وفود دولة الكويت في العديد من المفاوضات وجولات المباحثات مع مختلف الدول التي أسفرت عن إبرام اتفاقيات لتنظيم النقل الجوي وتبادل الخدمات الجوية مع تلك الدول، كما مثل الكويت في كثير من المؤتمرات والاجتماعات التي عقدتها المنظمات الدولية والإقليمية المتخصصة في مجال الطيران، وقد تقلد الفرح مناصب أخرى في مجالات الطيران المدني المختلفة، إذ عمل أمينا لسر المجلس الأعلى للطيران المدني منذ عام 1995 حتى عام 2006، وأصبح عضوا في هذا المجلس منذ بداية عام 2007.

والجدير بالذكر أنه شغل عضوية مجلس إدارة مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية من عام 2002 حتى عام 2006، و منذ بداية عام 2007 شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة المؤسسة واستمر فيه حتى صدور تعديلات قانون خصخصة المؤسسة وتحويلها إلى شركة في أكتوبر 2012، وبذلك كان آخر نائب رئيس لمجلس إدارة المؤسسة قبل تحويلها إلى شركة.

أضف تعليقك

تعليقات  0