الوطني: الكويت تُسجل عجزاً بـ4.6 مليار دينار للمرة الأولى منذ 17 عاماً


أظهر تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني، أن حكومة الكويت سجلت عجزاً في الميزانية لأول مرة منذ 17 عاماً بواقع 4.6 مليار دينار خلال السنة المالية 2015 - 2016، ليصل العجز قبل تحويل مخصص لصندوق احتياطي الأجيال القادمة إلى 13.4% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بـ 5 سنوات مضت، بفائض متوسط 21% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأرجع التقرير هذا العجز إلى الهبوط الحاد في أسعار النفط والتزام السلطات بتنفيذ مشاريع التنمية، متوقعاً تسجيل عجز مماثل في السنة المالية 2016 - 2017، وبنسبة 13% من الناتج المحلي الإجمالي، في ظل استمرار تدني أسعار النفط.

ولفت التقرير إلى تراجع الإيرادات الحكومية للسنة الثانية على التوالي؛ نتيجة تدني أسعار النفط بصورة أساسية وذلك بواقع 46% خلال السنة المالية 2015 - 2016 لتستقر عند 13.6 مليار دينار.

وأشار التقرير إلى أن متوسط سعر خام التصدير الكويتي بلغ 43 دولاراً للبرميل في السنة المالية 2015-2016 متراجعاً بواقع 47% عن العام الماضى. كما أشار الوطني إلى أن إنتاج النفط شهد في الفترة ذاتها ارتفاعاً طفيفاً بنحو 1.5% ليبلغ 2.9 مليون برميل يومياً، إلا أن الإيرادات النفطية تراجعت بواقع 46% لتصل إلى أقل مستوياتها منذ 10 سنوات عند 12.1 مليار دينار أو 35% من الناتج المحلي الإجمالي.

وتابع التقرير: أن الإيرادات غير النفطية تراجعت أيضاً بصورة ملحوظة خلال السنة المالية إثر تعليق الدفعات العراقية عن سداد التعويضات المالية. وعزا التقرير تراجع الإيرادات غير النفطية بواقع 38% إلى اتخاذ السلطات قراراً بشأن تأجيل ما تبقى من التعويضات المستحقة على العراق والتي تدفع عن طريق لجنة الأمم المتحدة للتعويضات والبالغة 1.4 مليون دينار وذلك حتى مطلع العام 2017.

أضف تعليقك

تعليقات  0