العقار التجاري مرشح للهبوط


كشف عدد من تجار العقار أن فرصة تعرض العقار التجاري لحركة تصحيحية مقبلة شبه اكيدة في ظل تراجع حركة البيع نتيجة للأزمة المالية الحالية الناتجة عن تراجع اسعار النفط.

وسجل سعر المتر التجاري معدلات اقل من تلك التي كان قد وصل اليها منذ عام ليصل الى نحو 6.5 آلاف دينار في شارع احمد الجابر و7.5 آلاف دينار في شارع مبارك الكبير.

في المناطق التجارية الداخلية تراجع سعر المتر في حولي من 4.5 آلاف دينار الى نحو 3.8 آلاف دينار وفي الفروانية تراجع سعر المتر في اكثر الشوارع حيوية من 5 آلاف دينار للمتر الى نحو 4.5 آلاف دينار، حيث يؤكد خبراء السوق ان تلك الارقام دليل على انتهاء عصر الانتعاش

أضف تعليقك

تعليقات  0