سعودي يقاضي أحد فنادق دبي بسبب «لعبة» أصابته بعاهة مستديمة


قرر شاب سعودي مقاضاة أحد الفنادق بدبي، بعد تعرضه لعدة كسور في قدمه وإصابته بعاهة مستديمة، تلقى على أثرها العلاج لمدة عام وشهرين، وخضع لعدة عمليات جراحية، كما يحتاج للسفر إلى ألمانيا لإجراء عملية أخرى.

وقال المواطن السعودي «عبدالعزيز الحربي» إنه نزل في القرية المائية بفندق «أتلانتس النخلة» بدبي في يونيو/حزيران 2015، ودخل لعبة بالقرية تستخدم لشخص واحد فقط، وبعدما ركبها تبين وجود فتاة بها نسيها العامل داخل اللعبة دون أن ينزلها، فتسببت في إحداث خلل باتزان اللعبة، ومن ثم اصطدامه بقوة بالحاجز الحديدي للعبة، وإصابته بعدة كسور في قدمه.

وبحسب موقع «إيلاف» السعودي، أضاف «الحربي» أن مسؤولي اللعبة قاموا بإخراجه من الفندق، ونقله عبر الباب الخلفي إلى مستشفى راشد بدبي، حيث أُجريت له عدة عمليات جراحية، وتم تركيب مسامير داخلية في القدم، وزرع جهاز خارجي لتثبيت المفصل.

وكشف الحربي أن مدير الفندق زاره بالمستشفى، وطلب منه حلّ الموضوع ودياً وعدم تصعيده إلى الشرطة والقضاء، غير أنه رفض وقرر فتح بلاغ ضد الفندق بمركز شرطة موانئ دبي، حيث تم لاحقاً تحريك البلاغ إلى النيابة العامة، وإحالته– أي المواطن- إلى الطب الشرعي لتحديد نسبة الإعاقة والأضرار الطبية.

وتابع أنه مكث بالمستشفى لنحو 50 يوماً، وبعدما غادرها حجز له الفندق غرفة بأحد فنادق دبي لمدة أربعة أيام، ثم تذكرة سفر للعودة إلى السعودية، غير أنه أخبر إدارة الفندق أنه لا يستطيع المشي على قدمه ولا يمكنه السفر، لكنهم لم يتجاوبوا معه، وطردوه من الفندق بعد مضي الأربعة أيام.

وطالب «الحربي» بتعويض شامل عن فترة علاجه، وعن عمله الذي فُصل منه بسبب مكوثه في المستشفى لأكثر من عام، والتكفل بمصاريف علاجه المقرر في ألمانيا لمدة عام كامل، موضحاً أن الفندق يرفض تلك المطالب ويطالبه بالتنازل عن الدعوى القضائية أولاً.

أضف تعليقك

تعليقات  0