‏"إندبندنت" تعتذر رسمياً لـ #السبهان‬ وتتبرع للأمم المتحدة باسمه ‏


تقدمت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، باعتذار رسمي منها إلى سفير خادم الحرمين الشريفين في العراق ثامر السبهان، عن التقرير الكاذب الذي نشرته وادعت فيه أن أحد أفراد عائلة السفير قُتل أثناء قتاله في صفوف تنظيم "داعش" الإرهابي"، وهو السبب الذي دفع الحكومة العراقية إلى المطالبة بإبعاده عن منصبه، بحسب زعمها.

وقالت الصحيفة، في اعتذار نشرته عبر صفحات موقعها الإلكتروني، إنها تبدي أسفها عن أي إزعاج تكون قد سببته بهذا الخبر الذي تأكد لها عدم صحته، مشيرةً إلى أنها ستتبرع لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب باسمه كدليل اعتذار.

وأوضحت الصحيفة في اعتذارها أنها تأكد لديها أن الإرهابي عبدالسلام السبهان، لا تربطه أي صلة قربى بالسفير أو بعائلته، كما أنه لا يوجد أي فرد من أفراد عائلة السفير ضمن صفوف داعش أو أي تنظيم إرهابي آخر.

وكانت صحيفة "إندبندنت" زعمت أن المدعو "عبدالسلام السبهان"، قتل قبل أسبوعين في معارك قرب الموصل، وأنه ابن عم السفير، إلا أن "السبهان" قُتل في مارس 2015 في معارك تحرير محافظة إدلب السورية، وأكدت حينها شقيقته عبر صفحتها الشخصية على "تويتر"، أن أخاها قتل في معارك تحرير محافظة إدلب السورية، إضافة إلى عدد من المقاتلين مع جيش "الفتح"، مرفقةً مجموعة من الصور تظهره قبل وبعد مقتله.

أضف تعليقك

تعليقات  0