الصين تطلق أكبر مشروع للتحكم بالمناخ في العالم

قالت صحيفة South China Morning Post إن العلماء والسياسيين في الصين، عازمون على إطلاق برنامج واسع للتحكم بالمناخ فوق أراضي البلاد.

ويقترح الخبراء بدء استحداث غيوم اصطناعية ممطرة فوق منطقة جبال التبت، والتي ستؤمن بدورها حوالي 5 ملايين متر مكعب من المياه سنويا، لتعويض نقص المياه في حوض "النهر الأصفر".

كما طرح الخبراء الجدوى الاقتصادية للمشروع، والذي ستموله سلطات مقاطعة "شنغهاي"، والتي بدورها وضعت مسائل التحكم بالمناخ ضمن أهم اولويتاها للخطة الخمسية القادمة.

وفي شرح عن خطة المشروع الجديد، قال "وان غونتيان" رئيس جامعة شنغهاي: " توجد منطقة تقع على حدود طبقة التروبوسفير للغلاف الجوي، وهي عبارة عن قناة منظمة لنقل بخار الماء، تدعى بـ(النهر السماوي)".

وخطة العلماء هي اعتراض المياه في تلك المنطقة وتحويلها إلى غيوم ممطرة، بواسطة مواد كيميائية سيتم إيصالها لتلك الطبقة من الغلاف الجوي عن طريق الصواريخ أو الطائرات.

ومن أجل ضمان تحكم أفضل بعمل البرنامج المتوقع، يقترح الخبراء إطلاق قمر صناعي مخصص لتلك الأغراض.

ورغم تأكيد "غونتيان" على وجود تلك الطبقة المسماة بـ" النهر السماوي"، فقد شككك علماء آخرون من جامعة شنغهاي بإمكانية التحكم بتلك المساحات الواسعة من طبقات الغلاف الجوي.

وتعد مقاطعة شنغهاي، من أكبر المقاطعات وأكثرها جفافا في المنطقة الغربية للصين الوسطى. ويوجد فيها العديد من الأنهار، كنهر "يانتسي" و هوان هي" و"ميكونغ".


أضف تعليقك

تعليقات  0