فيديو : عداء يساعد شقيقه على الوصول لخط النهاية



وتعرض جوني براونلي، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، لأعراض "ضربة شمس" قوية تسببت في فقدانه التركيز نتيجة الحرارة العالية، ولم يقدر على إنهاء السباق، الذي جرى في كوزوميل المكسيكية بأمتار قليلة قبل نهايته، بعدما كان متصدرا، وقام شقيقه أليستير، الذي كان يجري خلفه، بمساعدته على النهوض فوضع ذراعه فوق كتفه ثم سار به لخط النهاية بل دفعه لأن يسبقه في إنهاء المسابقة في المركز الثاني.

وكان الفوز سيمنح جوني، لبالغ من العمر 26 عاما، لقب بطل العالم، الذي كان في متناوله قبل أقل من كيلومتر واحد على نهاية السباق، حيث كان يتقدم بفارق 50 مترا على أقرب مطارديه، لكن بسبب ارتفاع درجة الحرارة والإجهاد بدأ جوني في الترنح على الطريق ما سمح لمنافسه الجنوب أفريقي هنري شومان بتخطيه في المرحلة الأخيرة من سباق العدو لعشرة كيلومترات ليفوز بسباق الجولة الأخيرة من بطولة العالم، ويهدي لقب بطل العالم لماريو مولا، الذي أنهى السباق في المركز الخامس، وذلك كان يكفيه ليتصدر الترتيب العام، ويحرز أول ألقابه في سلسلة بطولات العالم، مستفيدا من تعثر البريطاني. وقال اليستير للصحفيين بعد السباق بينما كان جوني يحصلعلى إسعافات أولية: "لو كان هذا الأحمق ركض بتوازن على مدار السباق لأنهاه أولا"..

"كان بمقدوره أن يهرول فقط خلال آخر كيلومترين ويفوز بالسباق. يتعين عليك أن تضع الأحوال الجوية في اعتبارك. كان تصرفا طبيعيا تجاه شقيقي وكنت سأفعل الأمر ذاته مع أي شخص آخر".

أضف تعليقك

تعليقات  0