تنسيق بين "الأوقاف" و"الداخلية" لمواجهة التطرف


يجرى تنسيق بين وزارتي الاوقاف والشؤون الاسلامية و«الداخلية» حاليا للبت في آليتين لمواجهة الفكر المتطرف والتكفيري في البلاد، وتتمحور الآلية الأولى في تكثيف الرصد والمتابعة في المناطق التي يكثر فيها الفكر المتطرف،

لا سيما مساجد الكيربي قيد الازالة، فيما تهتم الآلية الثانية بنشر الفكر الوسطي في السجون، وتأهيل بعض المتهمين بالتطرف قبل وبعد انتهاء فترة حبسهم، والحرص على عدم وصول الافكار المتطرفة اليهم من مواقع شبكات التواصل الاجتماعي.

وأكدت المصادر أن لجنة مشتركة ستشكل لتطبيق الآليتين قريباً، تختص بالرد على الشبهات في مواقع التواصل، ومحاورة المتطرفين وتوعية من يؤيدهم، ناهيك عن تنفيذ برامج لتوعية الشباب في الجامعات والمعاهد والمجمعات التجارية، موضحة أن ما توصلت إليه النتائج والدراسات، التي اعدت في مركز الوسطية، تشير الى ان غياب الوعي الأسري في حماية الابناء من انتشار الفكر المتطرف وانجرافهم نحوه، أحد الاسباب الرئيسية لتنامي الظاهرة، فضلا عن البطالة.

أضف تعليقك

تعليقات  0