التحالف: استهداف حوثي لسفينة مدنية إماراتية بباب المندب


أكد مستشار وزير الدفاع السعودي، اللواء أحمد عسيري، تمكّن قوات التحالف العربي من استهداف الزوارق التابعة لميليشيات الحوثي التي يعتقد أنها المسؤولة عن الهجوم على السفينة الإغاثية الإماراتية في مضيق باب المندب.

وحذر اللواء عسيري من استمرار الأعمال الإرهابية التي تستهدف السفن في مضيق باب المندب، مؤكداً أن هذه الأعمال تمس الأمن والاستقرار الدولي. وكانت قيادة قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، قد أعلنت أنها قامت،

فجر السبت في تمام الساعة 12.30، بعملية إنقاذ لركاب مدنيين بعد استهداف الميليشيات الحوثية للسفينة المدنية "سويفت" التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية،

والتي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن. من جهتها، نددت الحكومة اليمنية باستهداف الانقلابيين للسفينة، معتبرة هذه الحادثة جريمة واضحة، وتهديداً للأمن القومي والعربي. كما أكدت توجه الميليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب.

وباشرت قوات التحالف الجوية والبحرية عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية قد أعلنت في وقت سابق السبت عن تعرض إحدى سفنها المؤجرة لحادث في باب المندب، أثناء رحلة العودة من مهمتها المعتادة قادمة من عدن دون وقوع أية إصابات. وقالت القوات في بيان لها نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وام) إنه يجري التحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

يذكر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تساهم في تنفيذ وإقامة سلسلة من المشاريع الخيرية والإنشائية والتنموية ومشاريع إعادة الإعمار في اليمن، خاصة في مجالات الصحة والتعليم والإسكان والمرافق العامة.

أضف تعليقك

تعليقات  0