الاتحاد الأوروبي يعلن مبادرة عاجلة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى حلب


اعلن الاتحاد الاوروبي اليوم الاحد عن مبادرة عاجلة تهدف الى السماح للمنظمات الإنسانية باداء عملها وحماية المدنيين وانقاذهم من القتال الدائر الان شرقي مدينة حلب شمالي سوريا.

وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية والامنية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني ومفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس في بيان مشترك ان المبادرة ستكون بالتعاون مع الأمم المتحدة.

وتهدف هذه المبادرة العاجلة إلى تسهيل وصول قافلة من المساعدات الأساسية المنقذة لحياة اكثر من 130 الفا من المدنيين في منطقة شرقي حلب تتضمن معونات طبية ومياها للشرب وسائر الاحتياجات الغذائية الضرورية.

وبالتوازي مع ذلك سيتم ضمان اجلاء طبي للجرحى والمرضى الذين هم في حاجة ماسة إلى رعاية طبية وخصوصا النساء والأطفال وكبار السن.

وطالب الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف بتسهيل تنفيذ هذه المبادرة على وجه السرعة لكي تتمكن فرق الانقاذ من توصيل المساعدات واتمام عمليات الإجلاء الطبي.

وشدد الاتحاد الأوروبي أيضا على أن عمليات الإجلاء الطبي يجب أن لا تقتصر على حلب الشرقية فقط بل يجب أن تشمل جميع المناطق المحاصرة بما في ذلك "أربع مدن" سكانها المدنيون معرضون للخطر بسبب نقص الأدوية والعلاج الطبي.

وقال البيان ان الاتحاد مستعد لتيسير ودعم عملية الاجلاء وإحالة المرضى إلى المرافق الطبية المتاحة في المنطقة وإن لزم الأمر إلى أوروبا للحصول على الرعاية الطبية المتخصصة غير المتوافرة في المنطقة.

واشار الى ان الاتحاد الأوروبي سيقدم حزمة مساعدات طارئة تبلغ 25 مليون يورو لدعم شركائه في المجال الإنساني لتغطية المستلزمات الطبية العاجلة وتأمين مياه الشرب والمساعدات الغذائية لحلب وغيرها من المناطق ذات الأولوية في جميع أنحاء سوريا

أضف تعليقك

تعليقات  0