إيران تنصح رعاياها في تركيا بالحذر بعد مقتل إيراني طعنا


حذرت السفارة الإيرانية في تركيا المواطنين الإيرانيين من وجودهم في الأماكن المزدحمة وغير الآمنة خلال زيارتهم لهذا البلد. وأوصت السفارة الرعايا الإيرانيين بمراعاة حالة الطوارئ في البلاد نظرا لوقوع بعض الحوادث المزعجة للمواطنين.

وقد أفادت مصادر إعلامية تركية بأن مدينة اسطنبول شهدت الخميس الماضي تشاجرا كبيرا في إحدى محال التسلية والترفيه حيث اعترض سائحان إيرانيان - أحدهما في الـ40 من عمره والآخر في الـ29 - على فاتورة باهظة قدمها المحل لهما، وأثناء جدالهما أمام المحل تعرضا لهجوم قتل فيه السائح الأول طعنا بسكين، بحسب ما ذكرته وكالة أنباء الطلبة الإيرانية.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع قوله إن القنصل الإيراني في اسطنبول يتابع القضية. وأشارت وكالة دوغان التركية في تقرير لها إلى العراك الذي وقع بين سياح إيرانيين ومواطنين أتراك في اسطنبول، مضيفة، أن شخصين إيرانيين تعرضا للطعن، الخميس الماضي، أمام أحد المتاجر في اسطنبول.

وأفاد تقرير الوكالة بأن أكبرهما سنا توفي بعد نقله إلى المستشفى متأثرا بجراحه. كما اعتقلت الشرطة التركية الأشخاص الذين شاركوا في الهجوم بعد الرجوع إلى أشرطة فيديو كاميرات المراقبة المثبتة أمام المتجر.

وأظهرت الصور - بحسب تقرير وكالة دوغان - وجود ستة أشخاص شاركوا في الهجوم على المواطنين الإيرانيين.

أضف تعليقك

تعليقات  0