إخلاء طائرة ركاب أمريكية بعد انبعاث دخان من هاتف غالاكسي نوت7


أخلت السلطات الأمريكية طائرة كانت متجهة من مدينة لويزفيل في ولاية كنتكي إلى مدينة بالتيمور في ميريلاند من ركابها بعد انبعاث دخان من هاتف أحد الركاب، وفق ما ذكرت وكالة أسوشيتد برس.

وأفادت تقارير إخبارية بأن هاتفا من طراز "سامسونغ غالاكسي نوت 7" ارتفعت حرارته وبدأ ينبعث منه دخان على متن طائرة تابعة لشركة "ساوث ويست" الأمريكية قبل إقلاعها، مما أدى إلى إخلائها من الركاب.

وكان 75 شخصا على متن الطائرة في مطار لويزفيل في ولاية كنتاكي الأمريكية، وتم اجلاؤهم، حسبما قالت متحدثة باسم المطار.

هذا وتبين أن الهاتف كان قد حصل عليه الراكب كبديل عن جهاز نوت 7 الذي تنتجه الشركة المصنعة والذي واجه شكاوى من اشتعال النار فيه بسبب عيب في البطارية.

وذكرت سامسونغ في بيان أنها تعمل لاستعادة الهاتف لفهم سبب انبعاث الدخان.

وكانت سامسونغ قد سحبت أكثر من 2.5 مليون نسخة من هاتف نوت 7 الذكي من 10 أسواق على مستوى العالم بعد شكاوى من اشتعال النار في الهاتف بسبب عيب في البطارية.

ونصحت سلطات الملاحة الجوية الأمريكية الركاب بتجنب حمل هاتف "نوت 7" خلال رحلاتهم الجوية، ونتيجة لذلك حظرت العديد من شركات الطيران في وقت لاحق دخول الركاب بهذه الهواتف على متن الطائرات.

أضف تعليقك

تعليقات  0