وفد أمريكي خاص زار كوريا الشمالية.. في لقاء نادر


في لقاء نادر, زار وفد أمريكي خاص كوريا الشمالية الشهر الماضي, بعد أسبوعين من آخر التجارب النووية لبيونج يانج, في مهمة إنسانية منخفضة المستوى تمت بدعم من ادارة اوباما, حسب ما أعلنه منظمو المهمة والبيت الأبيض.

وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» الامريكية في تقرير نشرته اليوم السبت على موقعها الإلكتروني, إن هذه الزيارة هي أول تواصل وجها لوجه في كوريا الشمالية بين وفد أمريكي ومسؤولين من بيونج يانج منذ نحو عامين.

وأضافت أنه رغم أن الزائرين لا يمثلون أي جهة تابعة للحكومة الأمريكية, فإن موافقة كوريا الشمالية على استقبالهم تشير إلى أن الجانبين ربما يسعان نحو انفتاح للتواصل قد يكون صغيرا, نظرا للتوترات حول تطوير كوريا الشمالية لسلاحها النووي وصواريخها, الأمر الذي تركها في عزلة شديدة.

وأوضحت الصحيفة أن الزيارة التي استمرت من 24 إلى 27 سبتمبر الماضي, نظمها مركز ريكاردسون للمشاركة العالمية, وهي منظمة غير هادفة للربح يقودها بيل ريكاردسون سفير واشنطن السابق في الأمم المتحدة, وحاكم سابق لولاية نيو مكسيكو الأمريكية, كما خدم كوسيط بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة لعدة سنوات.

أضف تعليقك

تعليقات  0