"التجارة" ترفع الحظر عن تراخيص استقدام العمالة المنزلية


قررت وزارة التجارة ممثلة بادارة شركات الاشخاص رفع الحظر عن اصدار تراخيص استقدام العمالة المنزلية اعتبارا من الاسبوع الجاري بعد توقف دام اعواماً.

واكدت المصادر ان هذا القرار «الشعبي» من شأنه اعادة التوازن الى سوق العمالة المنزلية وفتح المنافسة فيه، حيث اصبح العمل يدار به كالسوق السوداء، ما تسبب في رفع اسعار الاستقدام الى مبالغ خيالية بسبب اقتصار هذه العملية على عدد من المكاتب فقط واغلاق باب استصدار الرخص لهذا النشاط. هذا وتتراوح تكلفة استقدام العمالة الآسيوية بين 1100 الى 1500 دينار، فضلا عن الراتب الشهري الذي يبلغ من 120 الى 150 دينارا.

واوضحت ران مدير ادارة شركات الاشخاص د. عبد الله العدواني اجتمع الاسبوع الماضي مع معنيين في وزارة الداخلية وتم انهاء اسباب ايقاف استصدار الرخص التجارية الخاصة باستقدام العمالة المنزلية الذي جاء بناء على طلب من «الداخلية» في وقت سابق.

وبينت المصادر ان استصدار الرخصة التجارية للعمالة المنزلية سيكون برأس مال لا يقل عن 1000 دينار، بالاضافة الى توفير مكتب مناسب لادارة العمل فقط، ومن الممكن استصدار الرخصة وفق نظام رخصة «الشخص الواحد».

واضافت ان هناك شروطاً اخرى تتطلبها موافقات وزارة الداخلية لمنح التراخيص، وهي وضع تأمين مالي على الرخصة لا يقل عن 5 آلاف دينار، وان يكون مدير الشركة كويتيا ولا يقل عمره عن 30 عاما ولم يتجاوز الـ 70.

أضف تعليقك

تعليقات  0