الإعلام: إعادة توزيع الموظفين في القطاعات قريبا


 يقوم قطاع الإدارية والمالية بوزارة الإعلام حاليا بإعادة دراسة الهيكل التنظيمي للوزارة، وإعادة توزيع الموظفين في القطاعات الإعلامية غير البرامجية.

وأكد الوكيل المساعد لقطاع الإدارية والمالية بوزارة الإعلام محمد الشمري ان الوزارة تسعى إلى رفع جودة البرامج الإعلامية المتنوعة، وإسناد مهمتها إلى متخصصين من ذوي الخبرة والكفاءة في الإنتاج البرامجي، للحد من التنافس الذي يعطل التطوير في قطاعات حيوية مهمة".

وأضاف الشمري أن هذه الخطوة تهدف إلى إيجاد توازن وظيفي بين القطاعات مشيرة إلى أننا سنقوم بتوزيع الموظفين غير الحاصلين على فرص في البرامج إلى القطاعات الجديدة، ومنها قطاع الإعلام الجديد، ولاسيما أن الوزارة تشهد تكدسا وظيفيا غير مبرر في قطاعات الإذاعة والتلفزيون والأخبار.

وأكد أن هذا التكدس يتطلب حلولا جذرية تتعلق بلائحة البرامج التي تحتاج إلى تنظيم وتطوير شامل، بحيث يسمح لمن يقدم أفكارا جديدة وجودة عالية وخبرة كافية من الحصول على هذه البرامج.

وأوضح إن تلك الإجراءات والتغييرات التي نسعى إلى تنفيذها قريبا تصب في المصلحة العامة، فمن غير المعقول أن يتجاوز عدد العاملين في قطاع التلفزيون أكثر من 2500 موظف، وفي قطاع الإذاعة 1000 موظف، وبعض القطاعات الأخرى يوجد بها أعداد قليلة، وذلك لأسباب مختلفة، أهمها أن البرامج لها مردود مادي كبير

أضف تعليقك

تعليقات  0