آبل تفتح تحقيقًا بعد احتراق ثاني جهاز iPhone 6 Plus أثناء الشحن


آبل تفتح تحقيقًا بعد احتراق ثاني جهاز iPhone 6 Plus أثناء الشحن فتحت شركة آبل تحقيقًا للتعرّف على الأسباب التي أدت إلى احتراق ثاني هاتف iPhone 6 Plus خلال أسبوع واحد، وذلك بعد تأكيد رجال الإطفاء أن الهواتف احترقت لوحدها نتيجة لارتفاع درجة الحرارة وليس بسبب وجود عامل خارجي.

ومع بداية الأسبوع الماضي، احترق هاتف iPhone 6 Plus لطالب أثناء وضعه في جيبه الخلفي، حيث كانت بطارية الهاتف فارغة تمامًا ولم يقم الطالب بوصله بالشاحن، إلا أن درجة حرارة الجهاز بدأت بالارتفاع تدريجيًا لتصل إلى درجة عالية جدًا أدّت في النهاية إلى احتراقه.

وقال الطالب وقتها إنه حصل على الجهاز قبل ستة أشهر تقريبًا ولا يعاني من أية مشاكل سوى وجود خدش بسيط، لكنه نظريًا لا يمكن أن يكون مسؤولًا عن ارتفاع درجة حرارته واحتراقه بالكامل.

أما الحادثة الثانية -الحاصلة قبل ساعات قليلة- فهي حدثت أثناء وضع الهاتف على الشحن ليلًا، إذا قالت صاحبة الجهاز Yvette Estrada لشبكة ABC إنها تترك الهاتف على الشحن كل ليلة دون مشاكل، لكنها استيقظت على صوت اندلاع الحريق الذي بدأ بدخان بسيط قبل أن يلتهم الجهاز بالكامل.

وأدى احتراق هاتف Estrada إلى تلف شاحنين لساعة آبل الذكية Apple Watch إضافة إلى شاحن iPhone 6 Plus، حيث عبّرت آبل عن اسفها وقامت بتعويض Estrada عن الخسائر مع فتح تحقيق فوري بالأسباب وراء هذا الاحتراق.

يُشار إلى أن شركة سامسونج واجهت نفس المشكلة على نطاق واسع في أجهزتها الجديدة Galaxy Note 7، حيث قامت بسحبها من الأسواق بشكل كامل بعد شكاوي انفجار البطارية لحل الخلل، إلا أن المشكلة استمرّت بعد إعادة الأجهزة الجديدة إلى الأسواق من جديد وبالتالي أعلنت مؤخرًا إيقاف إنتاج هذه الأجهزة بشكل كامل.

أضف تعليقك

تعليقات  0