تعرف على أول مبنى مقاوم للزلازل في العالم


هذا هو كوماتسو سيرين، مختبر النسيج في مدينة نومي في اليابان، والذي يسمى الآن أول مبنى مقاوم للهزات الأرضية في العالم والمصنوع من مواد جديدة.

باستخدام مركب ألياف الكربون التي يتم تطويرها في هذا المختبر نفسه، تمكن المهندس الياباني المعروف كينغو كوما من تكوين رؤيته الخاصة للمستقبل.

كينغو كوما، مؤسس شركة كينغو كوما: "ما نحاول القيام به هو الانتقال إلى الخطوة التالية في التصميم الصناعي.

لطالما كان التصميم الصناعي يتغير، والآن أصبحت الألياف والمواد الأكثر ليونة في مقدمة هذا النوع من التكنولوجيا الحديثة.

فالمواد الصلبة لم تعد هي الأساس، وإنما المواد اللينة." يرى كوما أن هذه الليونة هي من الطبيعة، وهو ما كان يستخدمه دائماً في تصاميمه.

كوما: "قبل التصنيع، معظم المدن كانت مصنوعة من المواد المحلية الطبيعية. في اليابان كنا نستخدم الخشب، كنا نستخدم الورق، وكانت المدينة نفسها متناسقة مع الطبيعة، ولكن مع القرن العشرين والتحول إلى أن المدن يجب أن تبنى من الإسمنت والفولاذ بدلاً من المواد الطبيعية. كان ذلك حلاً حزيناً للمدينة.

والآن علينا العودة لمواد الطبيعية، لأنه يمكن للتكنولوجيا الحديثة المعاصرة اليوم أن تحل العديد من مشاكل المواد الطبيعية."

وهذا ما فعله كوما في مبنى كوماتسو سيرين، فالألياف التي تلف المبنى كشبكة عنكبوت، يقول كوما إنها أقوى بسبع مرات من الحديد، وهذا بفضل تقنية الجدل اليابانية التقليدية.

وهي أيضاً أقل وزناً، فحبل بطول 160 متراً يزن فقط 12 كيلوغراما، فيما يبلغ وزن حبل معدني بالطول نفسه أكثر من ذلك بخمس مرات.

قوية، خفيفة الوزن، ومرنة، هذه الحبال مصممة بشكل مثالي لامتصاص قوة الاهتزازات الزلزالية.

وما بين الجمال والقوة، يعطي كوما الأولوية دائماً لما هو عملي كوما: "الجمال هو نتيجة الاستدامة، والجمال يجب أن يكون في مدى قوة المبنى"

أضف تعليقك

تعليقات  0