النائب الطريجي: الشعب الكويتي ليس «طرار».. وحل المجلس لن يرهبنا


توجه النواب عبدالله الطريجي وعلي الخميس وأحمد بن مطيع العازمي اليوم إلى مكتب مجلس الأمة وتقدموا بستجوابهم الموجه لوزير المالية وزير النفط بالوكالة أنس الصالح.

وقدم النواب هذا الإستجواب على خلفية ارتفاع أسعار البنزين.

بدوره قال النائب علي الخميس في تصريح صحفي «كما وعدنا الشعب بتقديم استجواب لوزير المالية بسبب ارتفاع أسعار البنزين اليوم أوفينا بوعدنا وقدمنا استجوابنا في حال لم يتم تعديل مسار الحكومة في هذا المجال».

وأضاف الخميس «وما الحديث عن أن هذه مسرحية بسبب الحديث عن حل المجلس فهذا كلام غير صحيح، فنحن مستمرون في استجوابنا سواء تم حل المجلس أو لم يتم بعيدا عن التكسبات السياسية».

من جانبه قال النائب أحمد مطيع العازمي «لقد قدمنا هذا الاستجواب بعد أن وصل بنا الأمر حدا لا يمكن السكون عنه، وعلى الحكومة أن تتراجع عن قرار رفع زيادة سعر البنزين، وأتمنى من الزملاء وإخواني النواب أن لا تأخذهم لومة لائم في هذا الموقف، فالشعب الذي أوصلهم لهذا المكان يجب أن يدافعو عن مكتسباته».

بدوره قال النائب عبد الله الطريجي: «بعد اجتماع السلطتين كان هناك اتفاق على أن تكون هناك توصيات تدعم المواطن، إلا أن الحكومة جاءت بشيء مخجل ومهين، عندما يتفضلون على الشعب بـ 75 لتر، تمنيت لو لم تأتي بهذا القرار”، مضيفاً «الشعب الكويتي يرفض هذا القرار وهو ليس شعب طرار».

وتابع الطريجي «أقول لبعض الوزراء: عيب وإذا كانت لكم علاقات مع بعض النواب، وتوصلون رسالة بأنكم سوف تحلون المجلس فأقول أن ذلك لن يرهبنا، وإذا حل المجلس فإننا سنعود وسنحارب وندافع عن حق المواطنين».

ومتابعاً «أنا أقول لوزير المالية أصعد المنصة وسوف تسمع المفاجآت خلال الاستجواب مني ومن إخواني المشاركين في الاستجواب».

أضف تعليقك

تعليقات  0