عُمان: لا نريد دخول حرباً مع أحد.. ولا علاقة خاصة لنا بالحوثيين


نفى وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله وجود علاقة خاصة بين مسقط وأي فريق يمني، بمن في ذلك الحوثيون والمخلوع علي عبدالله صالح.

ورفض ابن علوي ، في تصريح لصحيفة «عكاظ» نشرته اليوم الخميس، وصف علاقات بلاده بإيران بأنها «مميزة»، واختار أن يصفها بـ«الطيبة»، مؤكداً أنها ليست على حساب أحد.

وبرر عدم مشاركة عمان في «عاصفة الحزم» بأنها لا تريد الدخول في حرب مع أحد.

وشدد على أنه مستعد لتوضيح أي اتهامات لبلاده بالسماح بتهريب أسلحة إيرانية «لـلانقلابيين إذا تلقى استفساراً بهذا الشأن من الشقيقة السعودية»، مؤكداً أن المخلوع صالح لم يتصل به مطلقاً.

ويلقي ابن علوي اللوم على الفرقاء اليمنيين كافة في ما حلّ ببلادهم، ويرى أنهم وصلوا إلى مرحلة من النزاع وتدمير الذات جعلتهم يبحثون عن مخرج، لكنه يؤكد أن الحل في اليمن بيد الممثل الأممي، بناء على مبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري التي يصفها بأنها خريطة طريق. وفي شأن سورية، ذكر الوزير يوسف بن علوي بن عبدالله أنها في أزمة ومأزق كبير، ملقياً اللائمة على العرب أجمعين، لكنه قال إن الحل في سورية أضحى بيد «اللاعبين الكبار»، وأن العرب تسببوا في كثير من المآسي بسبب «فوضى الربيع العربي».

أضف تعليقك

تعليقات  0