‏"اليونسكو‬⁩ " تصدر قراراً ينفي أي صلة لليهود بالحرم القدسي وتعتبره مقدسات إسلامية ⁦‬⁩


أكدت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" أن الحرم القدسي الشريف مقدسات إسلامية وليس لليهود علاقة أو ارتباط ديني به، وذلك في قرار تاريخي خلال اجتماع للمنظمة في العاصمة الفرنسية باريس أمس الخميس.

وكان قد تقدم بالقرار سبع دول عربية هي الجزائر ومصر ولبنان والمغرب وعمان وقطر والسودان، وحاز على تصويت 24 دولة، بينما امتنعت 26 عن التصويت، وعارضت ست دول القرار وتغيبت دولتان عن الاجتماع.

وينفي القرار أي ارتباط لليهود بما يسمونه جبل الهيكل والحائط الغربي، ويطالب إسرائيل بالعودة إلى الوضع التاريخي، الذي كان قائماً حتى سبتمبر 2000 بشأن المسجد الأقصى، إذ كانت دائرة الأوقاف الإسلامية الأردنية السلطة الوحيدة المشرفة على شؤون المسجد.

ويدين القرار الاعتداءات المتزايدة على المسجد من قِبل الشرطة الإسرائيلية ومتطرفي اليمين الإسرائيلي، ويندد بمحاولة الحد من تمتع المسلمين بحرية العبادة ومن إمكانية وصولهم إلى المسجد الأقصى.

واعتبرت الرئاسة الفلسطينية القرار بمثابة رسالة واضحة من قِبل المجتمع الدولي لإسرائيل بضرورة إنهاء احتلالها والاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو القرار بالمضلل، وقال إن "إعلان اليونسكو أن إسرائيل ليس لها علاقة بجبل الهيكل والحائط الغربي، أشبه بالقول إن الصين ليس لها علاقة بسور الصين العظيم، أو أن مصر ليس لها علاقة بالأهرام"، على حد تعبيره.

أضف تعليقك

تعليقات  0