«الكويت الدولي» يحقق 13.5 مليوناً أرباحاً


أعلن بنك الكويت الدولي عن تحقيق 13.5 مليون دينار أرباحاً صافية عائدة على مساهمي البنك بنهاية الربع الثالث من عام 2016، لترتفع الأرباح بذلك بنسبة %15 عن الفترة ذاتها مقارنة بالعام الماضي والتي وصلت إلى نحو 11.8 مليون دينار.

وفي هذا السياق، أشار رئيس مجلس إدارة بنك الكويت الدولي، الشيخ محمد الجراح الصباح، إلى أن الأداء الإيجابي للبنك حتى نهاية الربع الثالث من عام 2016 انعكس على عدد من مؤشرات الربحية وأسفر عن ارتفاع ونمو ملحوظ في الإيرادات، حيث بيّنت نتائج البنك ارتفاع إيرادات التمويل بنسبة %21 أي بواقع 9 ملايين دينار كويتي لتصل في إجمالها إلى نحو 52 مليون دينار كويتي، مقارنة مع 43 مليون دينار كويتي بنهاية الربع الثالث من عام 2015.

كما أظهرت النتائج نمو أصول الدولي بنحو 94 مليون دينار وبنسبة %5 لتصل إلى 1.83 مليار دينار مقارنة بـ 1.74 مليار دينار في نهاية الفترة ذاتها من العام الماضي، حيث جاءت هذه الزيادة نتيجة نمو حجم محفظة التمويل بنحو 113 مليون دينار لتبلغ 1.25 مليار دينار، مقارنة بـ 1.14 مليار دينار بنهاية الربع الثالث من عام 2015، محققة بذلك ارتفاعا بنسبة %10.

بالإضافة إلى ارتفاع محفظة الاستثمارات المالية مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بحوالي 8 ملايين دينار، أي بنسبة %12، حيث بلغت 70 مليون دينار مقارنة مع 62 مليون دينار.

وقد نمت ودائع العملاء بواقع %8 لتصل إلى نحو 1.12 مليار دينار، مقارنة بـ 1.03 مليار دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وفي مؤشر على جودة الأصول، انعكس الأداء الإيجابي لـ«الدولي» خلال الربع الثالث من عام 2016 على نسبة التمويلات المتعثرة والتي انخفضت بشكل ملموس وبنسبة %68 لتصل في المجمل إلى %1.39 مقارنة بما نسبته %4.39 لنفس الفترة من العام الماضي.

من جانب آخر، ارتفعت نسبة تغطية إجمالي المخصصات للتمويلات المتعثرة لتصل إلى %237 مقارنة بـ %75 لنفس الفترة من العام الماضي.

كما ارتفعت نسبة تغطية المخصصات والضمانات للتمويلات المتعثرة من %188 في الربع الثالث من العام الماضي إلى %359 في الربع الثالث من العام الحالي.

كما سجل الدولي أداءً قوياً في الحفاظ على معيار كفاية رأس المال طبقاً لتعليمات بنك الكويت المركزي بموجب متطلبات «بازل 3»، حيث بلغت النسبة نحو %20.02، في حين وصل معيار الرفع المالي إلى حوالي %10.25.

وقد أفاد الجراح بأن معدل العائد السنوي على وديعة أرزاق بالدينار الكويتي ارتفع ليصل إلى %2.35 للربع الثالث لعام 2016.

وتعليقاً على النتائج، قال الجراح: «إن الأداء القوي للبنك والنتائج المالية الإيجابية التي سجلها حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام تبيّن مدى متانة مركز الدولي المالي وسلامة الاستراتيجية التي وضعها، خصوصاً في ظل التحديات والتقلبات التي يشهدها السوق الكويتي في الآونة الأخيرة، والتي كانت لها تداعيات كبيرة على أداء القطاع المصرفي الإقليمي والدولي».

كما أضاف الجراح قائلاً: «إن الاستراتيجية التي وضعها البنك الدولي – والتي دخلت حيز التنفيذ مطلع العام الحالي – تهدف إلى تحقيق تحول شامل ومتكامل على صعيد الأداء، الأرباح، الموجودات،المنتجات والخدمات، وهي تعتمد رؤية مستقبلية تركز على وصول البنك إلى أن يصبح «البنك الإسلامي المفضل في الكويت».

والأداء المميز الذي شهدناه في الثلاثة أرباع منذ بداية هذا العام يؤكد نجاح البنك في تحقيق الأهداف التي وضعها في المرحلة الثانية من خطة التحول، حيث تركز هذه المرحلة التي تمتد خلال العام الحالي على تحسين وتطوير المنتجات والخدمات التي يقدمها البنك لعملائه لتتناسب مع متطلباتهم وظروف السوق، استعداداً لانطلاق المرحلة الثالثة من الخطة الاستراتيجية خلال عام 2017 والمتمثلة في تعزيز الميزة التنافسية للبنك الدولي».

أضف تعليقك

تعليقات  0