أهالي "صباح الأحمد" يعتصمون اليوم


كشف رئيس اللجنة التطوعية لأهالي مدينة صباح الاحمد السكنية تركي العصيمي عن عزم اهالي المدينة الاعتصام امام مدرستي الرباب المتوسطة وروضة الزهور الثامنة والنصف صباح اليوم وذلك للمطالبة بحقوق ابنائهم وبناتهم في الحصول على تعليم مناسب مساو لما يتلقاه اقرانهم في المدارس الاخرى.

وقال العصيمي: نحن نطالب وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور بدر العيسى بزيارة شخصية الى المدارس والاستماع الى المعلمين واولياء امور الطلبة، مبينا ان مدارس المنطقة تعاني من ارتفاع الكثافة الطلابية حتى وصل عدد الطالبات في بعض المدارس الى 50 طالبة، هذا الى جانب عزوف الهيئة التعليمية والادارية عن العمل في مدارس المنطقة لعدم وجود بدل مناطق نائية .

ولفت الى ان الاعتصام يهدف في الدرجة الاولى الى مساندة الهيئة التعليمية العاملة في مدارس المنطقة، فهم لا يستطيعون المطالبة بحقوقهم نظرا لترهيبهم من المسؤولين في منطقة الاحمدي التعليمية، وقال: «وجودنا يعني مؤازرتهم للحصول على حقوقهم القاضية بالحصول على بدل مناطق نائية».

وبيّن العصيمي ان حوالي 4 مدارس في المنطقة لا يوجد فيها مديرات نظرا لعدم وجود دافع لديهن للعمل في تلك المنطقة، منوها بان طلبة المدارس حرموا من ابسط حقوقهم في تلقي التعليم حيث ان الدراسة معطلة منذ مطلع العام الدراسي نتيجة نقص المعلمين وكثرة حصص الاحتياط، رافضا الوعود الزائفة التي يطلقها مسؤولو المنطقة، مطالبا في نفس الوقت بحل جذري ونهائي للمشكلة لا حلول تخديرية.

وفي المقابل نفى مصدر تربوي وجود اي مبرر لاعتصام اهالي المنطقة المقرر اليوم، مبينا ان مشكلة مدينة صباح الاحمد السكنية انحصرت في روضة الزهور التي سجلت ارتفاع عدد الطالبات في الفصل الدراسي الواحد الى 47 طالبة مع وجود نقص في الهيئة التعليمية لبعض المدارس.

ولفت الى ان المنطقة بادرت بافتتاح فصلين دراسيين اضافيين في المدرسة مما قلل الكثافة الطلابية في الفصل فاصبحت 25 طالبة في الفصل الدراسي الواحد، مؤكدا تعزيز الهيئة التعليمية في تلك المدرسة بـ 4 معلمات اضافيات.

المصدر: جريدة النهار

أضف تعليقك

تعليقات  0