الأمم المتحدة تعبر عن قلقها بشأن مصير المدنيين في الموصل


أعرب نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن أوبراين مساء أمس الأحد عن قلقه من تأثير العملية العسكرية لتحرير مدينة الموصل العراقية على سلامة ما يصل إلى 1.5 مليون من سكانها.

وقال اوبراين في بيان: «أشعر بقلق بالغ إزاء سلامة ما يصل الى 1.5 مليون شخص يعيشون في الموصل، والذين قد يتأثروا جراء العمليات العسكرية لتحرير المدينة من (داعش)».

وتابع «الأسر معرضة لخطر الوقوع في مرمى النيران المتبادلة أو قد تستهدف من قبل القناصة.

وقد يجد عشرات الآلاف من الفتيان والفتيات العراقيين والرجال والنساء أنفسهم تحت الحصار أو يستخدمون كدروع بشرية».

وجدد أوبراين دعوته إلى جميع أطراف النزاع إلى «احترام التزاماتهم بموجب القانون الإنساني الدولي لحماية المدنيين وضمان حصولهم على المساعدة التي يستحقونها».

أضف تعليقك

تعليقات  0