هندية تدير مصنعاً للخمور في الفيحاء


جفف رجال أمن العاصمة «نهر» مصنع ضخم للخمور المحلية ظنت وافدة هندية أنها أخفت رائحته عن عيون وأنوف المعنيين باستئصال شأفة بائعي المسكرات.

مصنع الخمور، الذي اتخذت الوافدة الهندية منزلاً كائناً في منطقة الفيحاء ستاراً، فاحت رائحة نشاطه المُحرم حتى وصلت إلى مدير أمن العاصمة بالإنابة العقيد ناصر العدواني عبر مصادر سرية، فأوعز بتقفي أثره والإمساك بمن يقومون على تصنيع المُسكرات.

تلقى رجال أمن العاصمة المعلومة وبعد التأكد من صحتها تم تجهيز فريق لمداهمة المنزل بعد استصدار إذن من النيابة العامة، وكانت المفاجأة أن مصنع الخمور الذي يحوي 610 براميل خمر معبأة، و400 زجاجة مجهزة للبيع، إضافة إلى 13 مضخة ومسبح لتعتيق الخمور تديره وافدة من الجنسية الهندية، اعترفت بالتحقيق الأولي معها أن لها شركاء ستة من جنسيتها يتولون الترويج على الزبائن من المواطنين والمقيمين.

جفف رجال الأمن منابع الخمر في مصنع الفيحاء وأحالوا راعيته الوافدة الهندية مع المضبوطات على جهات الاختصاص، وتم إرسال تقرير بالواقعة إلى الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح فأحاله إلى الجهات المختصة للبحث عن بقية الشركاء المتوارين عن الأنظار وضبطهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0