4 أسباب ستدفعكم إلى تناول الحمص بالطحينة يومياً!


يحتوي الحمص على مكونات غذائية مفيدة وأساسية لصحّة الجسم.

وبالتالي يُعد طبق الحمص بالطحينة وجبة خفيفة غنيّة بالدهون الصحية والألياف، إضافة إلى الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى مثل الأحماض المختلفة والزنك والحديد.

فما هي الأسباب التي تدفعنا إلى تناول الحمص بالطحينة يومياً؟

-الحفاظ على الوزن: يحتوي هذا الغذاء على الألياف والمواد الغذائية التي تحفز الإنسان على الحفاظ على وزنه، كونه يساعد الناس على تجنب الإفراط في تناول الطعام أو اكتساب الوزن الزائد.

كما إن الألياف الموجودة في الحمص تساعد أيضاً على تحقيق توازن في مستويات السكر في الدم ومحاربة الرغبة الشديدة في تناول الطعام.

لذلك، قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالبدانة مثل أمراض القلب والسكري.

- تقليل خطر الإصابة بالسرطان: يساعد الحمص في تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون والمستقيم، وذلك بسبب قدرته في الحفاظ على جهاز هضمي خالٍ من السموم الناتجة عن تراكم البكتيريا الضارة.

كما يحتوي الحمص أيضاً على مركبات واقية للسرطان.

-الحفاظ على صحة العظام: تتكون الطحينة من بذور السمسم التي تحتوي بدورها على معادن هامة لبناء العظام مثل السيلينيوم والفسفور، المغنيسيوم، الحديد، الكالسيوم، الزنك، والنحاس.

كما إن الحمص يحتوي على العناصر الغذائية الهامة التي تعزز العظام مثل فيتامين K والزنك والمغنيسيوم والمنغنيز والكالسيوم. الزنك مهم بشكل خاص لتكوين العظام ويمكن أن يساعد على منع هشاشتها.

-تحسين صحة القلب: يساعد زيت الزيتون الموجود في هذا الطبق على منع أمراض القلب والأوعية الدموية.

ووجد الباحثون في دراسة أجريت عام 2004 ونشرت في المجلة الأميركية للتغذية السريرية، أن النظام الغذائي المتوسطي الغني بزيت الزيتون مهم جداً لمشكلة ضغط الدم الشرياني.

كما وجدت الدراسات وجود علاقة بين انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والحمص بسبب الخصائص المضادة للأكسدة العالية الموجودة فيه.

أضف تعليقك

تعليقات  0