دفعة تجنيس جديدة قبل نهاية العام


كشف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء مازن الجراح عن ربط اصدار الجواز الالكتروني وتحديث بيانات الجنسية باجراء البصمة الوراثية، مؤكدا انه سيكون اول مَنْ يجري فحص الـ DNA.

وأضاف خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة العدالة ان قانون البصمة اصدره مجلس الامة، وان الداخلية جهة تنفيذية، اما تغييره او الغاؤه فبيد سلطة التشريع وحدها.

وتوقع الجراح ان تحجم اعداد كبيرة من المواطنين عن استصدار جوازات السفر الجديدة خوفا من فحص الـ DNA، وقال في هذا الصدد اذا تم فحص 20% من المواطنين فسيكون القانون قد حقق هدفه، مؤكدا ان التركيز سيكون على من تحوم حولهم شبهات التزوير، والمشكوك فيهم، مع عدم التعرض للانساب والعلاقات الاسرية والاجتماعية، ونفى في ذات الوقت ان يكون اجراء الفحص احد شروط الترشح لعضوية البرلمان.

على صعيد آخر، قال اللواء الجراح ان الداخلية انهت 90% من اجراءات الجواز الالكتروني وان بعثة تجريبية ستنطلق به الى برلين خلال الشهر المقبل للتعريف به في عدد من دول العالم، مؤكدا ان الجوازات الدبلوماسية والخاصة جاهزة تماما، وان نظيرتها الزرقاء ستكون جاهزة قبل يوليو 2017.

وحول قضية تزوير الجناسي كشف عن ضبط 54 مزورا قاد اليهم الوصول الى شخص واحد، موضحا ان اغلب حالات التزوير كانت عبارة عن اضافة مواليد بالخارج.

وفرق اللواء الجراح بين ازدواجية الجنسية وتزويرها، مشيرا الى ان كثيرا من المزدوجين بادروا طوعا الى اسقاط جنسياتهم الكويتية، خصوصا الذين يتمتعون معها بالجنسية الاميركية اما المزورون في الاوراق الرسمية فسوف تكشفهم البصمة الوراثية.

من جهة اخرى، اعلن اللواء الجراح عن تجنيس دفعة جديدة قبل نهاية العام الحالي، مشيرا الى ان وزارة الداخلية خاطبت اللجنة المركزية لمعالجة اوضاع المقيمين بصورة غير مشروعة بهذا الخصوص.

وقال: نحن مستمرون في صرف جوازات مادة 17 ونمنحه لمدد تصل الى سنتين لحملة احصاء 1965 و3 سنوات للطلبة.

وكشف عن ان هناك توجهاً لوقف تدفق مواطني بعض الجنسيات الى الكويت وخصوصا تلك التي تخطت الحدود وتشكل خللا في التركيبية السكانية.

وعن شمول الوافدين بقانون البصمة الوراثية قال في ختام المقابلة نعم سينطبق عليهم وسيجرونها عند الفحص وقبل تجديد الإقامة.

المصدر: جريدة النهار

أضف تعليقك

تعليقات  0