روسيا تتهم سلاح الجو البلجيكي بقتل ستة مدنيين بالقرب من حلب


اتهمت روسيا الاربعاء سلاح الجو البلجيكي المشارك في التحالف الدولي بقيادة واشنطن ضد تنظيم داعش في سورية بقتل ستة مدنيين نتيجة عمليات قصف في حلب.

اعلنت وزارة الخارجية في بيان "قتل ستة اشخاص واصيب اربعة اخرون بجروح في اصابات متفاوتة اثر عملية قصف ادت الى تدمير منزلين" ليل الاثنين الثلاثاء في منطقة حساجك في حلب. وتابعت الوزارة ان "الطائرات الروسية والسورية لم تكن موجودة في المنطقة.

لكن طائرات تابعة للتحالف الدولي كانت تقوم بمهمات في المنطقة (...) لقد رصدت مقاتلتا اف-16 تابعتان لسلاح الجو البلجيكي في المنطقة لحظة" القصف.

لكن وزارة الدفاع البلجيكية نفت الاتهامات الروسية الاربعاء.

واعلنت المتحدثة باسم الوزارة لورانس مورتييه لوكالة فرانس برس "لم نكن في المنطقة. لا علاقة لنا بالهجوم المذكور".

من جهتها، علقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا ساخرة على فيسبوك انها "تنتظر تنديدا شديد اللهجة من وزارة الخارجية الاميركية للضربات التي تستهدف مدنيين".

وتابعت المتحدثة "اعتقد انه لن يكون من الصعب العثور على صور القتلى لاطلاق حملة مناسبة على سي ان ان"، في اشارة الى ردود الفعل القوية التي اثارتها صورة الطفل عمران (5 سنوات) الناجي من القصف على حلب والتي تم تناقلها في مختلف انحاء العالم. اعلنت موسكو الثلاثاء وقف الغارات الجوية الروسية والسورية على حلب في "مبادرة حسن نية" ولاتاحة اجلاء المدنيين من الاحياء الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة.

أضف تعليقك

تعليقات  0