أمير قطر يدعو إلى تغيير الثقافة الاستهلاكية.. والتخلص من الإسراف والتبذير


أكد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الثلاثاء، حاجة بلاده إلى تغيير «ثقافتها الاستهلاكية»، لمواجهة تبعات انهيار أسعار الطاقة العالمية.

ودعا الأمير في افتتاح جلسة مجلس الشورى إلى تغيير في «الثقافة الاستهلاكية وفي التعامل مع الثروة»، والتخلص من «الإسراف والتبذير»، فيما تواجه قطر عجزا في الميزانية للمرة الأولى منذ 15 عاما.

كما أكد أن قطر ستنجز جميع مشاريع البنى التحتية، المتعلقة بكأس العالم لكرة القدم، التي تستضيفها قطر في 2022، مع الحرص على مضاعفة ترشيد الانفاق الحكومي في إطار خطة خمسية تنطلق في العام المقبل.

وأوضح أن «المقاربة الجديدة تستلزم تطويرا لثقافة التخطيط والعمل والإنجاز، إلى جانب تعديلات ثقافية تستهدف شباب البلد».

وقال «ثمة تحديات لا بد من التعامل معها متعلقة بدوافع الشباب، وقيمه وتأثير الثقافة الاستهلاكية على هذه الدوافع والقيم»، بحسب الخطاب الذي نقلته الوكالة القطرية، مضيفا «بدونها لن يكون بوسعنا أن نتقدم، والثروة وحدها لا تكفي».

أضف تعليقك

تعليقات  0