الكويت تؤكد اهتمامها بمسائل حقوق الانسان


( كونا) – أكدت دولة الكويت اعتمادها تدابير تشريعية وتنفيذية لتعزيز وحماية حقوق الانسان ما جعلها بيئة جاذبة لأكثر من 120 جنسية تمتاز بتنوع ثقافي وديني يثري نمو المجتمع.

جاء ذلك في بيان دولة الكويت الذي ألقته الباحثة السياسية سارة صالح الزومان، مساء أمس الثلاثاء، نيابة عن الوفد المشارك في الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الـ71 أمام اللجنة الثالثة المختصة بالمسائل الاجتماعية والانسانية والثقافية.

وأشارت الزومان إلى تصديق دولة الكويت على 19 اتفاقية تعنى بالحقوق الأساسية للعمل منها تجريم السخرة في العمل والعمل الإجباري والقضاء على التمييز في شغل الوظائف والقضاء على التفرقة العنصرية في مجال الاستخدام والمهنة والحرية النقابية وحماية التنظيم النقابي.

وأكدت ان انفتاح الدولة لاستقطاب القوى العاملة من كافة أنحاء العالم يسهم في رفع مستوى معيشة الأفراد في الدول المرسلة للعمالة مشيدة بجهود الرعايا الأجانب والعمالة الوافدة في الكويت الذين يسهمون في ازدهار البلد وتقدمه.

وذكرت ان دولة الكويت تؤمن بمدى تأثير حقوق الانسان على حماية الفرد والمجتمع لاسيما من جانب مطابقتها الاتفاقيات المعنية بحقوق الإنسان التي صادقت على أغلبها.

واشارت الى الاتفاقيات المعنية بحقوق الإنسان التي صادقت عليها وهي الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري والعهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية والعهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة واتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة واتفاقية حقوق الطفل وبروتوكولاها الاختياريان واتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

أضف تعليقك

تعليقات  0