ناسا تختبر أقوى تلسكوب مطلي بالذهب


بدأت وكالة الطيران والفضاء الأميركية "ناسا"، هذا الأسبوع، اختبار تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي، الذي يعتبر أقوى تلسكوب حتى الآن، والمصنوع من مرايا مميزة مطلية بالذهب.

واستغرق بناء التلسكوب 20 عاما، بتكلفة تقدر بنحو 9 مليارات دولار أميركي، ويحمل 18 مرآة سداسية الشكل، مغطاة بطبقة رقيقة جدا من الذهب، الذي يعتبر عاكسا للأشعة تحت الحمراء.

ويعزو علماء "ناسا" استخدام الذهب في صناعة هذا التلسكوب إلى رغبتهم في رصد الكون باستخدام ضوء الأشعة تحت الحمراء، على خلاف الزجاج العادي الذي لا يمكنه رصد هذا الضوء. وسيحمل تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي، الذي تم بناؤه في مركز غودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة "ناسا"، صاروخ "أريان 5"، عندما يتم إطلاقه في العام 2018.

ويعد هذا التلسكوب الجديد أكبر وأقوى من سلفه "هابل" الذي تم إطلاقه في العام 1990، إذ إن بإمكانه كشف كواكب تدور حول نجوم أخرى، وكذلك التعرف على النجوم التي تخفيها أغطية الغبار السميكة.

ويعتبر علماء "ناسا" إطلاق تلسكوب "جيمس ويب" الفضائي حدثا تاريخيا، ويتوقعون أن يشكل نجاحه ثورة جديدة في علم الفلك، كتلك التي حققها سلفه "هابل".

أضف تعليقك

تعليقات  0