"أوباما": كيف يمكن منح الشفرة النووية لمن لا يستطيع إدارة حسابه على "تويتر"


سخر الرئيس الأمريكي "باراك أوباما" من مرشح الحزب الجمهوري "دونالد ترامب" بسبب منعه من قبل من الوصول إلى حسابه الخاص على "تويتر" في الفترة التي تسبق الإنتخابات.

وقال "أوباما" خلال كلمة له الاثنين أثناء تواجده في ولاية متشيجان لدعم المرشحة الديمقراطية "هيلاري كلينتون" أنه إذا كان أقرب المستشارين الخاصين بـ"ترامب" لا يثقون به في إدارة حسابه على تويتر، فكيف يمكن للشعب الأمريكي أن يثق في تسليمه الشفرة النووية.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأحد أن مساعدي المرشح الجمهوري للرئاسة تمكنوا أخيراً من استعادة السيطرة على الحساب الخاص بـ"ترامب" على تويتر، والذي كان يستخدمه المرشح الجمهوري كنافذة لإرسال بعض الرسائل السياسية ومهاجمة المعارضين، والسخرية من منافسيه.

والشفرة النووية هي عبارة عن شفرات سرية تمنح رئيس الولايات المتحدة إمكانية التعامل مع أى تهديد محتمل للأمن القومى الأمريكى، وكذلك رخصة توجيه ضربة نووية خلال دقائق، ويتم حملها فى "حقيبة جلدية سوداء" ترافق الرئيس فى أى مكان بالعالم، وتعرف باسم "الحقيبة السوداء" أو "حقيبة الطوارئ".

أضف تعليقك

تعليقات  0