ترامب في أوَّل مقابلة تلفزيونية بعد فوزه: لا تخافوا.. وتوقَّفوا عن استهداف الأقليَّات


حضَّ الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب، المتظاهرين الأميركيين الذين خرجوا في الأيام الماضية إلى الشوارع، على ألا يشعروا بـ"الخوف" من ولايته الرئاسية، وكرر في أول مقابلة تلفزيونية له منذ فوزه بالرئاسة، موقفه المعارض للإجهاض والمؤيد لحيازة الأسلحة النارية.

وسعى ترامب خلال المقابلة التي بثتها شبكة "سي بي إس"، الأحد 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، إلى تهدئة التوتُّرات التي تسود البلاد منذ إعلان فوزه الثلاثاء الماضي.

وقال "لا تخافوا. سنقوم بإصلاح بلادنا" وذلك رداً على المتظاهرين الذي يخشون خصوصاً أن يدفع رجل الأعمال باتجاه إضعاف حقوق الأقليات، طالباً منهم "بعض الوقت".

كذلك، دان الرئيس الأميركي المنتخب أي اعتداء ضد الأقليات في الولايات المتحدة، وذلك بعد أن تم تسجيل عشرات الاعتداءات منذ انتخابه رئيساً بحسب ما أفادت المعارضة الديمقراطية وجمعيات.

وأضاف "أنا حزين لسماع ذلك.

أقول (لمرتكبي هذه الاعتداءات الجسدية أو التهديدات) لا تفعلوا ذلك، هذا فظيع، لأنني سأعيد توحيد البلاد"، ومن ثم نظر إلى الكاميرا، قائلاً "توقفوا".

أضف تعليقك

تعليقات  0