سمو الأمير في قمة المناخ: ندرك حجم التحديات التي تواجه كوكبنا


بدأت قمة مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية «كوب 22» أعمالها في مدينة مراكش المغربية، اليوم الثلاثاء، بمشاركة دولة الكويت بوفد يترأسه سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ويترأس القمة العاهل المغربي الملك محمد السادس بحضور نحو 80 من قادة ورؤساء الوفود المشاركة بالإضافة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وتعد هذه القمة الاجتماع الأول للأطراف في اتفاق باريس التاريخي الذي دخل حيز التنفيذ في الرابع من نوفمبر الجاري حيث سيواصل مؤتمر كوب 22 ما بدأ به مؤتمر باريس كوب 21 في العام الماضي بهدف ترجمة العديد من المحاور المتفق عليها على أرض الواقع.

وتشارك في مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ بمراكش الذي ينعقد في الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر الجاري أكثر من 190 دولة، فضلا عن ممثلين عن عشرات المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية المعنية بالتغير المناخي.

يذكر أن الكويت من الدول السباقة في التوقيع والمصادقة على اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ في 28 ديسمبر 1994 والتي أصبحت نافذة في 28 مارس 1995 كما وقعت بروتوكول «كيوتو» الملحق بها في عام 2005.

أضف تعليقك

تعليقات  0