متحف نورث كارولاينا للتاريخ يكرم 75 الف شخص شاركوا بتحرير الكويت


افتتح متحف نورث كارولاينا للتاريخ في مدينة (رالي) بولاية (كارولاينا الشمالية) معرضا جديدا بتمويل من دولة الكويت لتكريم أولئك الذين شاركوا في تحرير الكويت من الغزو العراقي عام 1991.

ومولت دولة الكويت المعرض الذي افتتح مساء امس الاربعاء ويستمر حتى ال15 من شهر يناير المقبل بعنوان (حرب الخليج الاولى: حرب تحرير الكويت) لتكريم 75 ألف رجل وامرأة ووحداتهم العسكرية على تضحياتهم من اجل تحريرها من الغزو العراقي

. ويضم المعرض ثماني لوحات مليئة بالصور والمعلومات حول الغزو العراقي لدولة الكويت الذي بدأ عندما اجتاحت قوات صدام حسين دولة الكويت في الثاني من شهر اغسطس عام 1990. ويسلط المعرض الضوء ايضا على عمليتي درع الصحراء وعاصفة الصحراء اللتين نفذتا في عامي 1990 و1991 عندما قادت الولايات المتحدة قوات التحالف لطرد القوات العراقية من دولة الكويت والاسلحة المستخدمة آنذاك.

ويعرض المعرض وحدات عسكرية عديدة من ولاية (كارولاينا الشمالية) التي ادت ادوارا هامة في حرب تحرير الكويت كقاعدة (فورت براغ) العسكرية وقاعدة (سيمور جونسون) الجوية وقاعدة (كامب ليجون) لمشاة البحرية والعديد من مرافق الحرس الوطني.

وعنونت اللوحة الاخيرة في المعرض ب(ثمن الحرب) وتضم اسماء 17 شخصا من القوات العسكرية لولاية (كارولاينا الشمالية) الذين لقوا مصرعهم في حرب تحرير الكويت.

وفي هذا الصدد اعربت الامينة العامة لادارة الموارد الطبيعية والثقافية في ولاية (كارولاينا الشمالية) سوزان كلوتز في بيان صحفي مساء امس الاربعاء عن سعادتها باستغلال المعرض كوسيلة لشكر اعضاء القوات المسلحة التي شاركت في حرب تحرير الكويت.

واضافت ان "الشعب الامريكي ما كان ليتمتع بالحرية لولا جهود الرجال والنساء في القوات المسلحة الذين ضحوا بحياتهم من اجلهم".

من جهته قال الامين العام لادارة كارولاينا الشمالية للشؤون العسكرية والمحاربين القدامى كورنيل ويلسون في بيان صحفي مماثل ان هذا المعرض يعد وسيلة فريدة لإبراز اسهامات ولاية (كارولاينا الشمالية) العديدة في حرب تحرير الكويت اذ شارك فيها اكثر من 75 ألف فرد من قواتها اي نسبة 45 في المئة من القوة القتالية.

يذكر ان اكثر من 300 ألف شخص يزورون المتحف كل عام لرؤية القطع الاثرية التي يضمها والبالغ عددها 150 ألف قطعة

أضف تعليقك

تعليقات  0