طائرة ركاب أسرع من الصوت تصل نيويورك بلندن في 3 ساعات فقط


كُشف النقاب عن النموذج الأولي لطائرة ركاب تفوق سرعتها سرعة الصوت أنشأتها شركة الطيران "بوم" وتدعمها شركة "Virgin" لصاحبها الملياردير ريتشارد برانسون.

ويدعي برانسون أن هذه الطائرة ستكون فائقة السرعة أكثر مما في أي وقت مضى، ومن المقرر أن تقلع طائرة XB-1 الأسرع من الصوت في أول رحلة تجريبية لها أواخر عام 2017، ويمكن أن تنقل الركاب من لندن إلى نيويورك خلال 3.5 ساعات.

وستبدأ الرحلات التجريبية للطائرة بالقرب من قاعدة Edwards الجوية في كاليفورنيا الجنوبية، وذلك بالتعاون مع شركة Virgin Galactic لمركبات الفضاء.

وسيُكشف النقاب عن النموذج الأولي للطائرة في مطار دنفر بكولورادو، ويعتبر نموذج XB-1 متطورا جدا من الناحية التقنية وستشكل مستقبل طائرات شركة "بوم".

أضف تعليقك

تعليقات  0