السعودية: الدول الداعمة للحوثي وصالح شريك في الاعتداء على المقدسات الإسلامية


دعا وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي نزار عبيد مدني اليوم الخميس جميع الدول الإسلامية إلى اتخاذ مواقف واضحة لضمان عدم تكرار اعتداء ميليشيات الحوثي وصالح على مكة المكرمة مستقبلا.

وشدد مدني في كلمته خلال الاجتماع الطارئ لوزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في مكة المكرمة على ضرورة وضع حد للمارسات “العدوانية واللامسؤولة” التي تتبناها وتنفذها “مليشيات الحوثي” وصالح لافتا إلى أن هذه الممارسات تجاوزت حد العبث بأمن اليمن إلى تهديد الأمن الوطني لجيران اليمن والتعرض للأماكن المقدسة.

ودعا وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي إلى تحميل أي دولة تدعم “الحوثي وصالح” وتمدهما بالمال والسلاح المسؤولية القانونية واعتبارها شريكا في الاعتداء على المقدسات الإسلامية وطرفا أساسيا في زعزعة أمن واستقرار البلاد الإسلامية.

وأكد أن السعودية سخرت كل إمكانياتها لخدمة قاصدي بيت الله الحرام وتأمين سلامتهم مشددا على أن بلاده لن تتهاون في الدفاع عن الحرمين الشريفين “مهما كان الثمن والتضحية”.

أضف تعليقك

تعليقات  0