معهد “دسمان”: 20 % من سكان الكويت مصابون ب”السكري”


نظم معهد دسمان لأبحاث وعلاج السكري التابع لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي اليوم الخميس يوما مفتوحا للتوعية بمرض السكري وطرق الوقاية منه لاسيما مع تزايد نسبة الإصابة بهذا المرض.

وأكد المدير العام للمعهد الدكتور قيس الدويري في تصريح صحافي على هامش هذه الفعالية إن تنظيم اليوم المفتوح ينطلق من حرص المعهد واهتمامه بتسليط الضوء على مرض السكري ومجمل العوامل المتعلقة به وتعزيز الوقاية منه في المجتمع.

وشدد الدويري على أهمية مثل هذه البرامج والفعاليات في الوقاية من انتشار داء السكري خصوصا أن العديد من أفراد المجتمع لا يعلمون بإصابتهم بهذا المرض.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لمعهد دسمان للسكري الدكتور فيصل الرفاعي في تصريح مماثل إن الفكرة من تنظيم الفعالية تتمثل في الوقاية من داء السكري وإيصال رسالة للمريض بشأن التعامل مع المرض وفق الأساليب السليمة.

وأضاف الرفاعي أن الكويت بحاجة إلى مثل هذه الفعاليات التوعوية حيث تصل نسبة مرض السكري في البلاد إلى 20 في المئة أي شخص واحد من بين كل خمسة أشخاص ووسط وجود عدد كبير من الأشخاص عرضة للاصابة بهذا المرض.

من ناحيتها أكدت مديرة التثقيف والتدريب في معهد دسمان فاتن سكر إن هناك نسبة عالية جدا من الأشخاص هم عرضة للاصابة بمرض السكري مما يتطلب تكثيف الجهود للتوعية بأخطار المرض.

بدورها قالت إختصاصية التغذية نجيبة المتروك إن التغذية تعد عاملا مهما للتحكم بمعدل السكر في الجسم مشيرة في الوقت ذاته إلى أهمية ممارسة الرياضة للوقاية من الإصابة بالمرض.

وتضمن اليوم المفتوح أنشطة تثقيفية وفحوصات طبية واستشارات غذائية إضافة إلى أنشطة ترفيهية وتوعوية للاطفال فضلا عن عروض عن كيفية استخدام الأدوية وإبرة الأنسولين وطرق التعامل مع الإسعافات الاولية إضافة إلى الرد على أسئلة الجمهور وتقديم النصائح والارشادات من قبل المختصين.

وتطلق منظمة الصحة العالمية سنويا شعارا على أحد محاور القضايا الصحية ذات التأثير القوي في المجتمعات حول العالم خصوصا ما يثير القلق ويحظى بالأولوية في سلم المنظمة.

واختارت المنظمة هذا العام شعار (راقب سكرك) في حين تتوقع أن يحتل مرض السكري المرتبة السابعة عالميا في الترتيب بين أسباب الوفاة الرئيسية بحلول عام 2030.

أضف تعليقك

تعليقات  0